GO MOBILE version!
أخبار أبو الفتوح : ”لن أكون سعيداً لو انقلب الجيش على السيسي”.. ويقدم مبادرة للسيسي ويصفه بعديم الخبرة (فيديو)

أبو الفتوح : ”لن أكون سعيداً لو انقلب الجيش على السيسي”.. ويقدم مبادرة للسيسي ويصفه بعديم الخبرة (فيديو)

26 جمادى أول 1439 - فبراير 12 2018 - 5:32:29 مـ

قال السياسي المصري، عبدالمنعم أبو الفتوح، رئيس حزب "مصر القوية" (المعارض)، إنه لن يكون سعيداً لو انقلب الجيش على الرئيس عبدالفتاح السيسي، طارحاً على الأخير مبادرة بتكوين هيئة استشارية تساعده في إدارة الدولة.

وجاء ذلك خلال حوار أجراه أبو الفتوح، المرشح الرئاسي في انتخابات 2012، مساء الأحد 11 فبراير/شباط 2018، مع فضائية "الجزيرة مباشر" القطرية من العاصمة البريطانية لندن، التي يزورها حالياً.

ورداً على سؤال بشأن موقفه حال أقدم الجيش على الإطاحة بالسيسي، كما حدث مع مرسي، أجاب أبو الفتوح: "لا أرضى إسقاط السيسي إلا بالصندوق (الانتخاب)". مضيفاً: "لن أكون سعيداً لو انقلب الجيش على السيسي؛ حيث ستظل كارثة أن يظل الجيش حاكماً لمصر، أريد أن يكون الجيش في الخنادق مدافعاً عن الوطن".

 

"عديم الخبرة"

واعتبر أبو الفتوح أن الذين يستدعون الفوضى "خطر على الوطن"، وأن الإطاحة بالسيسي عبر الفوضى خطر على الوطن، ورأى أن التغيير عبر العمل السلمي وليس العسكري.

وفي ذات الوقت، اتهم أبو الفتوح، السيسي، بأنه "لا خبرة له في إدارة الدولة ولا تاريخ سياسياً له، وبأنه يحكم بطريقة يا احكمكم (المصريين) يا اقتلكم واحبسكم".

وعادة ما ينفي الجيش المصري تدخله في الحياة السياسية، ويقول إن دوره هو الحفاظ على الأمن القومي للبلاد، وإنه حين تدخل ضد مرسي كان ذلك استجابة لمطالب الشعب، ولم يكن انقلاباً.

وتبدو نتيجة الانتخابات المقبلة محسومة لصالح السيسي، الذي تولى الرئاسة في 8 يونيو/حزيران 2014، ويبحث عن فترة رئاسية ثانية من أربع سنوات.

وخلال المقابلة، طرح أبو الفتوح على السيسي مبادرة "تكوين هيئة استشارية تساعده في إدارة الدولة"، وقال إنه "خطر على الوطن أن يُدار بعقل واحد دون مشاركة".

ودعا أبو الفتوح مصر وتركيا إلى إجراء حوار حول ترسيم الحدود البحرية، مستنكراً التصعيد الإعلامي المصري الأخير بشأن هذا الأمر.

وقال إنه سيعود إلى مصر قريباً، وذلك رداً على سؤال بشأن هجومه على النظام الحاكم.

موضوعات متعلقة

موضوعات متعلقة
4351