GO MOBILE version!
أخبار اليمن | قتلى إماراتيون بعملية الحديدة وتحرك دولي

اليمن | قتلى إماراتيون بعملية الحديدة وتحرك دولي

30 رمضان 1439 - يونيو 14 2018 - 3:42:09 صـ

أعلنت وكالة الأنباء الإماراتية مقتل أربعة من جنودها في معركة الحديدة (غربي اليمن)، وسط تحرك دولي لتجنيب اليمن كارثة إنسانية جراء العملية.

وقال بيان القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية إن الجنود "استشهدوا أثناء تأديتهم واجبهم الوطني في عملية إعادة الأمل، ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية".

وبدأت صباح الأربعاء قوات سعودية وإماراتية عملية عسكرية لاستعادة مدينة الحديدة الساحلية من الحوثيين، بالتعاون مع قوات يمنية "مؤلفة من انفصاليين من الجنوب ووحدات محلية من منطقة ساحل البحر الأحمر وكتيبة يقودها ابن أخي الرئيس الراحل علي عبد الله صالح باتت على أبواب مطار الحديدة"، وفق مصادر عسكرية.

واستهدفت طائرات وسفن التحالف تحصينات الحوثيين دعما لعمليات برية في إطار ما سمي عملية "النصر الذهبي".

وقالت منظمة كير إنترناشونال -وهي واحدة من منظمات الإغاثة الدولية القليلة التي ما زالت تعمل في الحديدة- إن ثلاثين ضربة جوية أصابت مدينة الحديدة خلال نصف ساعة صباح اليوم الأربعاء.

وأشارت وسائل إعلام يسيطر عليها التحالف وحلفاؤه اليمنيون إلى أن القتال استعر قرب مطار الحديدة ومديرية الدريهمي الواقعة على بعد عشرة كيلومترات جنوبي مدينة الحديدة.

وذكرت مصادر طبية في محافظة الحديدة لوكالة الصحة الفرنسية أن 22 من الحوثيين قتلوا في 24 ساعة الماضية في غارات، بينما قتل ثلاثة من القوات الموالية للحكومة في هجوم على موقع قريب من الحدود الجنوبية لمدينة الحديدة.

في المقابل، حذر محمد علي الحوثي (أحد زعماء الحوثيين) التحالف من مهاجمة الميناء، وقال على تويتر إن قواته استهدفت بارجة للتحالف. وسبق أن هدد بشن هجمات على ناقلات نفط في ممر الشحن الإستراتيجي بالبحر الأحمر.

 

مواقف دولية
ومع بدء العملية العسكرية، دعت بريطانيا مجلس الأمن لعقد جلسة مشاورات طارئة الخميس بشأن التطورات الجارية في اليمن.

وفي سياق متصل، طالب نائب المندوب السويدي لدى الأمم المتحدة كارل سكاو التحالف السعودي الإماراتي بتجميد أعماله العسكرية في الحديدة، والعودة إلى المفاوضات بشأن كيفية التوصل إلى حل سلمي للنزاع في اليمن.

وكانت ألمانيا أعربت عن قلقها من تداعيات هذه العملية العسكرية، في حين دعت فرنسا إلى "حل سياسي تفاوضي".

وفي هذا السياق، دعا المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث أطراف الصراع في اليمن إلى ضبط النفس وتجنيب مدينة الحديدة مواجهة عسكرية.

وقال غريفيث -في تغريدة عبر تويتر- إن التصعيد العسكري في الحديدة مقلق للغاية، وكذلك تأثيره على الصعيدين الإنساني والسياسي، وذلك بعد ساعات على انطلاق العملية العسكرية الحكومية لاستعادة المدينة.

4863