GO MOBILE version!
أخبار الإرهابي فيلدرز يلغي المسابقة المسيئة للرسول بعد الانتقادات والتحذيرات

الإرهابي فيلدرز يلغي المسابقة المسيئة للرسول بعد الانتقادات والتحذيرات

19 ذو الحجة 1439 - أغسطس 31 2018 - 9:38:55 صـ

ألغى الإرهابي الهولندي المتطرف "خيرت فيلدرز"، الخميس، إلغاء المسابقة الكاريكاتورية "المسيئة" للرسول (صلى الله عليه وسلم)، التي أثارت احتجاجات وردود أفعال غاضبة في العالم الإسلامي.

وفي يوليو الماضي، أعلن فيلدرز، اعتزامه تنظيم مسابقة رسوم كاريكاتورية للنبي محمد (ص)، أواخر العام الجاري.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس، الخميس، أن فيلدرز، المعادي للإسلام، ألغى، اليوم، المسابقة، بعد تلقيه تهديدات بالقتل مع احتمال تعرض أشخاص آخرين للخطر.

ونقلت الوكالة، عن بيان صادر عن فيلدرز، زعيم حزب "الحريات" الهولندي المتطرف قوله: "لتجنب خطر ضحايا العنف الاسلامي قررت عدم السماح بإجراء مسابقة الرسوم الكاريكاتورية".

ولفت فيلدرز، في البيان، أن التهديدات لا تستهدفه فقط "بل هولندا بأسرها".

وأثارت المسابقة الملغاة احتجاجات وردود أفعال غاضبة من العالم الإسلامي، حيث شارك آلاف الباكستانيين، الأربعاء والخميس، في مسيرات حاشدة احتجاجًا على المسابقة، ودعوا لقطع العلاقات الدبلوماسية مع هولندا.

كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي، الثلاثاء، ما وصفته بـ "الخطة الخبيثة" للبرلماني فيلدرز، ودعت الحكومة الهولندية إلى اتخاذ خطوات فورية لمنع هذا "الاعتداء التعسفي، الذي يمس الحساسيات الدينية لأكثر من 1.6 مليار مسلم حول العالم.

وتعليقًا على الدعوة للمسابقة، قال المتحدث باسم حزب "العدالة والتنمية" التركي الحاكم، عمر جليك، الأربعاء، إن اليمين المتطرف هو "داعش أوروبا".

وحذر "جليك"، من مغبة التغاضي عن الهجمات المسيئة للإسلام من قبل اليمين المتطرف، مؤكدًا أن ذلك ساهم في صعود تلك الأحزاب.

وأدانت رابطة علماء أهل السنة الحقد الغربي على الإسلام ورسوله (صلى الله عليه وسلم)، وحدرت من أن الاستفزاز لمشاعر مليار ونصف مسلم لا يدعم إلا الإرهاب.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت الشرطة الهولندية اعتقال شاب بتهمة التخطيط لقتل البرلماني فيلدرز، على خلفية دعوته للمسابقة.

وقالت أسوشييتد برس، إن الشاب يبلغ من العمر 26 عامًا، ويعتقد بأنه باكستاني.

والأسبوع الماضي، قال رئيس الوزراء الهولندي إن هدف فيلدرز من تنظيم المسابقة ليس إجراء حوار حول الإسلام، وإنما ليكون استفزازيًا.

وأضاف أن الشعب الهولندي يتمتع بحرية تعبير بعيدة المدى، لهذا السبب لا تعتزم الحكومة طلب إلغاء تنظيم المسابقة.

ويعتبر الحزب الذي يرأسه فيلدرز، ثاني أكبر حزب سياسي في هولندا، وحصل على 20 من أصل 150 مقعدًا بالبرلمان، في الانتخابات العامة التي جرت في مارس 2017.

وجدير بالدكر أن حزب "الحرية" الهولندي المتطرف برئاسة زعيمه المثير للجدل خيرت فيلدرز، كان قد تعهد في برنامجه الانتخابي  بـ"إغلاق كافة المساجد" و"حظر القرآن"، مما يدلل على أن الإرهاب المسيحي لا يتوقف عند شخصية واحدة متطرفة، وإنما هو سمة منتشرة في المجتمعات الغربية.

موضوعات متعلقة

موضوعات متعلقة
5167