الأربعاء 24 أبريل 2019 01:19 مـ 18 شعبان 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار مصر

    مصر | سلطات الانقلاب مستمرة في قتل الشباب

    رابطة علماء أهل السنة

    بعد إعدام ثلاثة من شباب مصر بتهم ملفقة وإجراءات قضائية خاطئة، استشهد المعتقل عفيفي علي زايد، بعد ساعات من إطلاق سراحه مصابًا بالشلل أثناء تعذيبه.

    وكشفت مصادر حقوقية عن أن الشهيد كان يعمل محاسبًا، وقضى في سجنه خمس سنوات، ووصل منزله مساء الجمعة مصابًا بالشلل.

    وأضافت أنه عقب وصوله بست ساعات، فاضت روحه إلى بارئها.

    ووفقًا للمصادر، فقد أصيب "زايد" بانزلاق غضروفي بسبب التعذيب؛ ما أدى إلى شلل نصفي، ثم ساءت حالته نتيجة الإهمال الطبي المتعمَّد من إدارة السجن؛ ما أدى إلى إصابته بشلل رباعي.

    ومن آن لآخر يتم الإعلان عن وفاة معتقل داخل سجون الانقلاب جراء الإهمال الطبي والتعذيب.

    ويعاني المعتقلون السياسيون في السجون المصرية من العزلة والتعذيب والحرمان من الطعام والدواء، ووضعهم في زنازين غير مؤهلة للحياة الآدمية.

    وتنتقد المنظمات الحقوقية الأوضاع غير الإنسانية التي يتم بها التعامل مع المعتقلين السياسيين في مصر، واعتماد الإهانة وإهدار الكرامة الإنسانية والقتل البطيء للمعارضين باعتباره منهجًا لسلطات الانقلاب.

    مصر سلطات الانقلاب مستمرة قتل الشباب

    أخبار