الأربعاء 19 يونيو 2024 09:08 صـ 12 ذو الحجة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أمريكا الجنوبية

    البرازيل .. البرلمان يُحيي ذكرى ”النكبة” الفلسطينية

    رابطة علماء أهل السنة

    عقد مجلس الشيوخ البرازيلي، مساء الثلاثاء، جلسة خاصة، بناء على طلب السيناتور عمر عزيز، لإحياء الذكرى 75 للنكبة الفلسطينية.

    وحضر الجلسة، التي بدأت بالنشيدين، الوطني الفلسطيني والبرازيلي، وزير أمانة التواصل في رئاسة الجمهورية البرازيلية، باولو بيمنتا، ونائب رئيس بعثة فلسطين في البرازيل، أحمد الأسعد، وسفير الجامعة العربية في البرازيل، قيس شقير، وعدد من ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمدين في البرازيل، وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ والنواب.

    كما شارك بالجلسة، نائب رئيس المعهد البرازيلي الفلسطيني (ابرسبال)، سيد ماركوس تينوريو ؛ ونائب رئيس اتحاد المؤسسات العربية الفلسطينية في البرازيل (فيبال)، فاطمة علي، والأمين العام للاتحاد الفلسطيني لأمريكا اللاتينية والكاريبي، أمير مراد، وعدد من المؤسسات البرازيلية والعربية المتضامنة مع فلسطين.

    وقال السيناتور عمر عزيز: إن "عام 2023 يرمز إلى سنة خاصة للتاريخ الفلسطيني، فقد مرت 75 عاماً على النكبة الفلسطينية"، مضيفاً "إنها المأساة التي عاشها الشعب الفلسطيني في 15 أيار/مايو 1948، وما زالت نكبة طردهم من أرضهم مستمرة إلى يومنا".

    وأضاف "عزيز"، خلال كلمته أمام البرلمان البرازيلي، إن "الفلسطينيين طُردوا من وطنهم.. ففلسطين وطنهم ووطن أسلافهم منذ 12 ألف عاما"، وفق تعبيره.

    وأوضح عزيز، أن "ملايين اللاجئين الفلسطينيين توزعوا حول العالم بفعل جريمة طردهم من أرضهم ووطنهم"، مضيفاً: "أريد أن أقول هنا، أن والدي هو واحد من هؤلاء، لقد وصل إلى البرازيل عام 1957، وأنا أعرف جيداً كم عانى والدي، وكيف رأى بعينه الجرائم التي ارتكبها الاحتلال، دون أن تصنع له قرارات الأمم المتحدة شيئاً".

    وختم عزيز، خطابه بالقول: "نحن نسعى ليس فقط إلى السلام، بل إلى حق وعزيمة الشعوب بالحرية، وهو كفاحنا مدى الحياة، إنها معركة مستمرة".

    بدوره قال، نائب رئيس (ابرسبال)، سيد ماركوس تينوريو، إن "الوضع الخطير الذي يواجهه الشعب الفلسطيني وتصاعد العنف والجرائم التي يمارسها النظام العنصري الإسرائيلي، وعلى وجه الخصوص في مدينة القدس الشريف، بدأ بإعلان في العام 1948 ".

    وأضاف تينوريو، أنه "من بين الجرائم التي ارتُكبت ضد الإنسانية في الأوقات الماضية، ما من شيء من الحجم أو الشدة يمكن مقارنته بالجرائم التي ارتكبتها (إسرائيل) بحق الفلسطينيين في السنوات الـ75 الماضية".

    يُذكر أن عمر عزيز، مواليد البرازيل عام 1958، لأب فلسطيني من المزرعة الشرقية (شمال شرق رام الله- وسط الضفة الغربية)، وصل إلى البرازيل عام 1957، وعمل بائعاً متجولاً.

    انتُخب عزيز، وهو خريج الهندسة المدنية، عام 2010-2014 حاكما لولاية، أمازوناس، (شمال غرب البرازيل)، وهي أكبر ولاية برازيلية من حيث المساحة، كما انتُخب عام 2014 عضواً بمجلس الشيوخ البرازيلي، وترأس عام 2021 لجنة التحقيق بالمجلس حول السياسة التي انتهجها الرئيس السابق، جايير بولسونارو، في التعامل مع "كورونا".

    وأُعيد انتخابه خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية، في تشرين الأول/أكتوبر 2022، سيناتوراً عن ولاية الأمازون.

    البرازيل ذكرى النكبة فلسطين البرلمان

    أخبار