الإثنين 24 يونيو 2024 12:09 صـ 16 ذو الحجة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار مصر

    #السيسي_ترامادول يتصدر “التواصل” .. ومغردون: تهديد جديد للمصريين بأصدقائه البلطجية

    رابطة علماء أهل السنة

    تزامن تصدر هاشتاج #السيسي_ترامادول مع إعلان صبري نخنوخ دعمه للسيسي وهو المعروف (وبحكم محكمة) بتنوع مجالات البلطجة التي مارسها ومنها تجارة الصنف، ولهذا منحه السيسي العفو، وقبل أيام أهداه شركة فالكون للحراسة كمدير اسمي تحت غطاء الشركة المملوكة للجيش.
    وعن سهولة إشاعة الفوضى في مصر، قال المنقلب عبدالفتاح السيسي، الذي أعلن ترشحه لمسرحية الانتخابات الرئاسية الليلة: “أنا ممكن أدي شريط ترامادول و1000 جنيه لـ100 ألف إنسان ظروفهم صعبة وأنزلهم 10 أسابيع يعملوا حالة، يمكن أهد بلد بمليار جنيه، يعني بمبلغ ناس بتصرفه في حفلة”.

    وتعليقا على فيسبوك قال الصحفي والإعلامي بقناة وطن جلال جادو Galal Gado “كدة عرفنا مين بيشغل البلطجية ويسيطر عليهم بالترامادول، السيسي زعيم البلطجية”.

    وأضاف حساب (Abdo Jok): “أنا كمواطن مصري ، مش شايف تصريحات السيسي النهاردة غير تهديد للشعب بشوية بلطجية و شمامين ، تخيلوا ممكن أهد مصر بـ2 مليار جنيه، وهم استغربوا جدا قلتلهم أدي باكتة و20 جنيها وشريط ترامادول لـ100 ألف إنسان ظروفه صعبة أنزله يعمل حالة، الكلام ده موجود بالنص في اليوم ، إسكرين شوت في الكومنتات”.
    وكتب شريف حشاد‏ على فيسبوك عبر الهاشتاج، “بما أن ثقافة القزم الوضيع المنقلب محصورة في التعامل مع البرشام والمبرشمين وأنه وضباطه ومعاونيه زبائن وأصدقاء لكل ديلر في مصر”.

    وأضاف “بعد تلقيحه على كل الثوار والأحرار أنهم بيشتغلوا بشريط ترامادول فبنهدي القزم الخسيس هديه تفكره، أنه ومدير مخابراته أكبر ديلر في مصر المدعو عباس ترامادول، والهدية إننا هنعيد نشر تسريبات عباس والسيسي، لما عباس كان بيطلب منه حباية لكل ضابط، حباية يا سيسي مش شريط “.

    وتابع “شفت أنت ومن معك وضعاء حقراء لدرجة أنكم تستخسروا شريط لكل ضابط يا عرر ده لو ضباط جيشك كانوا بيشتغلوا مع إبراهيم الأبيض ولا المعلم زرزور كان قدرهم أكتر من كده، ده تذكار بسيط يا سيسي علشان متنساش نفسك أنت وضباطك فعلا صدق المثل المصري القHبه تلهيك واللي فيها تجيبه فيك “.
    وعلى تويتر قالت إيما (ghost_girl2023@) ” يا أنا يا الفوضى، تهديد مباشر من السيسي ببلطجيته أنه يهد الدولة، فيه رئيس دولة محترم يطلع يقول على الهواء أديهم شريط ترامادول، والمشكلة مدبولي بيهز رأسه بردو “.

    وأثناء كلمة له بجلسة المشروعات القومية والبنية التحتية ضمن فعاليات مؤتمر حكاية وطن “بين الرؤية والإنجاز”، الأحد 1 أكتوبر الجاري، والذي عقدته حكومة السيسي في العاصمة الإدارية الجديدة، تناول السيسي في كلمته سهولة هدم الدولة المصرية وأنه قد يحتاج فقط 2 مليار جنيه، قائلا: “كنت بكلم مجلس القضاء الأعلى وبقول ممكن أهد مصر بـ2 مليار جنيه، استغربوا أوي”.

    وأكمل: “أدي باكيتة و20 جنيها وشريط ترامادول لـ100 ألف إنسان اللي ظروفه صعبة، ممكن يهد بلد فيها 105 ملايين بمليار جنيه، يعني 30 مليون دولار، في ناس بتصرفهم في حفلة”.

    وعن أوضاع المصريين المهينة قال: “فيه ناس بتقول البلد اللي مش لاقية تأكل تفرش لهم الشقة كمان؟ طبعا، لو بنفهم كلنا يعني إيه أمن قومي مش هتستكتروا اللي بنعمله ده، عشان ميبقاش عندك ثغرة يتم استخدامها في نظم الحرب الحديثة في هدم الدول” ونوه إلى أن الدولة لن تتعرض لهجوم مباشر من الخارج؛ لأن تبعاته مكلفة جدا على مستوى النظام العالمي الموجود.

    وانتقد مراقبون تصريحات السيسي عن الترامادول وسوابق منسوبة لرئيس مكتبه عباس كامل، وهو يشير إلى تعطيه “حبيتن صغيرين” لاستعادة مزاجيته أثناء إشارة لحديث له مع اللواء محمد أمين نصر ومستوى الخطاب والمتحدثين به.

    السيسي أهدم الدولة مليار جنيه بلطجي

    أخبار