GO MOBILE version!
أخبار القدس.. نشطاء فلسطينيون يبنون قرية ”الواد الأحمر” مقابل تجمع ”الخان الأحمر” المهدد بالهدم

القدس.. نشطاء فلسطينيون يبنون قرية ”الواد الأحمر” مقابل تجمع ”الخان الأحمر” المهدد بالهدم

1 محرّم 1440 - سبتمبر 12 2018 - 6:43:05 صـ

قام نشطاء فلسطينيون، فجر اليوم الثلاثاء، ببناء قرية "الواد الأحمر"، قرب تجمع "الخان الأحمر" البدوي المهدد بالهدم من قبل الاحتلال الإسرائيلي، والواقع شرقي مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شاهد عيان لمراسلة "قدس برس"، أن نشطاء من محافظة القدس، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان واللجنة الشعبية، قاموا فجر اليوم، ببناء قرية جديدة مقابل تجمع "الخان الأحمر".

وأضاف أن النشطاء قاموا ببناء ونصب خمس كرفانات متنقلة، ورفعوا العلم الفلسطيني، وأطلقوا على القرية اسم "الواد الأحمر"، للتصدي لمحاولات الاحتلال هدم تجمع الخان في أي وقت بعد قرار المحكمة العليا الإسرائيلية الأخير بالإخلاء والهدم.

وأوضح أن الجيش الإسرائيلي اقتحم محيط التجمع وأطلق طائرة استطلاع لتصوير ما يجري في المكان، كما منع دخول وخروج المواطنين من تجمع "الخان الأحمر".

وكان قضاة المحكمة "العليا" الإسرائيلية، قد رفضوا الأربعاء الماضي، الاعتراض المقدّم من قبل أهالي تجمع "الخان الأحمر" البدوي، وأمروا بإخلائه، علماً بأن نحو 80 عائلة فلسطينية (190 فردًا) تقطن فيه، وهم من أبناء قبيلة "الجهالين".

ورفض أهالي التجمع عرضًا إسرائيليًا لتهجيرهم عن أراضيهم إلى مدينة أريحا، شرق الضفة الغربية المحتلة.

وطالبت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، سكان التجمّع بإخلاء مساكنهم في "الخان الأحمر" بشكل طوعي، مقابل توفير "بديل" يتمثّل بقطعة أرض على مساحة 255 دونمًا قرب مدينة أريحا، للعيش فيها.

ويقع التجمع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1"، عبر الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية الممتدة من شرقي القدس وحتى البحر الميت.

ويهدف هذا المشروع إلى تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس عن الضفة الغربية.

موضوعات متعلقة

موضوعات متعلقة
5209