الجمعة 19 يوليو 2019 10:57 صـ 16 ذو القعدة 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    إسلامي معارض ... رئيسا للبرلمان الجزائري

    رابطة علماء أهل السنة

    في سابقة هي الأولى من نوعها بالجزائر، انتخب، أمس الأربعاء، رئيس جديد للمجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري) من حزب معارض ذي توجه إسلامي، خلفا لمعاذ بوشارب، بعد تزكية أغلب نواب البرلمان.

    ويعد سليمان شنين، المنتمي إلى حركة البناء الوطني، أول رئيس للمجلس الشعبي ذي توجه إسلامي معارض، بعد عقود طويلة من استحواذ حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم سابقا، وحليفه التجمع الوطني الديمقراطي لهذا المنصب الهام.

    وبحسب صحيفة "البلاد" الجزائرية، فإنه عرف عن سليمان شنين أنه كان من منتقدي ومعارضي سياسة الحكومات السابقة، وكذا الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وكانت لديه مداخلات قوية ضد مشاريع القوانين التي تصل إلى البرلمان، وكذا خلال مناقشة مخططات عمل الحكومات السابقة، خاصة حكومة الوزير الأول السابق أحمد أويحيى.

    وكان شنين من المشاركين في الحراك الشعبي منذ أول مسيرة يوم 22 شباط/ فبراير الماضي.

    وفور انتخابه، قال شنين، إن "هذه جلسة تاريخية في حياة بلادنا لعدة اعتبارات، جاءت في ظرف حساس من تاريخ البلاد".

    وأضاف: "يجب أن نعطي للشعب الثقة الكاملة في مؤسسات الدولة، ونعبر عن دعمنا لهذا الحراك الشعبي السلمي، كما أنه لا يفوتنا أن ندعم موقف الجيش الوطني الشعبي وقيادته ونعتز بهما، وخاصة تصريحات قائد الأركان (قايد صالح) المتكررة في مكافحة الفساد وبناء دولة ديمقراطية".

    إسلامي معارض رئيسا للبرلمان الجزائري شنين بوتفليقة

    أخبار