الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 10:37 صـ 5 جمادى أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار العراق

    العراق .. اشتباكات بالبصرة توقع قتيلا والأمن يعتقل مشتبها بهم

    رابطة علماء أهل السنة

    اندلعت اشتباكات مسلحة في ساعات مبكرة من صباح اليوم الخميس في مدينة البصرة جنوب العراق، وقال بيان لخلية الإعلامي الأمني في العراق- أن القضية عبارة عن حادثة جريمة قتل في وسط البصرة لقيادي من سرايا السلام، وإصابة شخص آخر تواجد معه، مضيفا أن القوات الأمنية ألقت القبض على عدد من المشتبه بهم وتقوم بالتحقيق معهم.

    وقال إن مسلحين من أتباع سرايا السلام -المؤيدة للتيار الصدري- كانوا في مكان الحادث، اتهموا عناصر من عصائب أهل الحق بارتكاب الجريمة، فاندلعت المواجهات بين الجانبين.

    وكان مصدر أمني عراقي ذكر أن الاشتباكات في البصرة أسفرت عن قتيل وجريحين، كما قال إن الاشتباكات وصلت إلى منطقة القصور الرئاسية.

    وهذه الحادثة هي أحد توابع الاشتباكات التي وقعت في المنطقة الخضراء ببغداد وخلّفت أكثر من 20 قتيلا، قبل أن تنتهي بدعوة مقتدى الصدر أنصاره للانسحاب وإنهاء الاعتصامات.

    من جهته، قال محافظ البصرة أسعد العيداني إن الوضع الآن تحت السيطرة، وجرى احتواء الاشتباكات في المدينة، والوضع فيها مستقر وآمن، مؤكدا أن المواجهات لم تنتشر بشكل كبير في المدينة قبل احتوائها من قوات الأمن.

    وكان الهدوء عاد إلى العراق الأربعاء بعد انسحاب أنصار التيار الصدري من المنطقة الخضراء استجابة لدعوة الصدر، وإنهاء الإطار التنسيقي اعتصام أنصاره في العاصمة بغداد الذي استمر نحو 3 أسابيع، لتنتهي بذلك 24 ساعة ملتهبة عاشتها البلاد بين يومي الاثنين والثلاثاء، سقط فيها عشرات القتلى والجرحى، قبل أن تتجدد الاشتباكات اليوم في البصرة.

    بايدن يدعو لحوار وطني

    وفي إطار متصل، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جو بايدن دعا القادة السياسيين العراقيين إلى الشروع في "حوار وطني" بهدف معالجة الأزمة السياسية القائمة في العراق، وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أمس الأربعاء مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

    وقال البيت الأبيض في بيان إن بايدن والكاظمي "رحبا بعودة الأمن الى الشوارع العراقية"، ودعا جميع القادة العراقيين إلى البدء بحوار وطني يهدف إلى "بناء حل مشترك في إطار الدستور والقوانين العراقية".

    تأجيل حلّ البرلمان

    على صعيد آخر، أجّلت المحكمة الاتحادية العليا بالعراق البت في دعوى حل البرلمان إلى اليوم الخميس، وجاء قرار التأجيل الأربعاء في أول جلسة تعقدها المحكمة بعد انتهاء حظر التجول في البلاد وعودة عمل مؤسسات الدولة.

    وكانت المحكمة الاتحادية قد نظرت في دعوى حل البرلمان بعد يومين من الأحداث الدامية. وتتناول فحوى الدعوى اتهامات بالإخفاق في انتخاب رئيس للجمهورية، والتجاوز على التوقيتات الدستورية لتشكيل الحكومة الجديدة.

    الصمت السياسي والإعلامي

    من جهته، دعا زعيم تحالف الفتح القيادي في الإطار التنسيقي هادي العامري جميع القوى السياسية العراقية إلى إعلان الصمت السياسي والإعلامي، والابتعاد عن لغة التصعيد من أجل تهدئة النفوس، مما يساعد في تجاوز الأزمة الحالية.

    وقال العامري -في بيان- إن هذه الدعوة تأتي بهدف تضافر كل الجهود للتهدئة، وإعادة الثقة والمودة بين أبناء الوطن الواحد لتجاوز الأحداث الأخيرة التي وقعت وآثارها الأليمة والحزينة، بحسب تعبيره.

    العراق البصرة اشتباكات قتيل قوات الأمن اعتقال

    أخبار