السبت 19 يونيو 2021 09:07 مـ 9 ذو القعدة 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار آسيا

    مخيم مخمور حاضنة للإرهابيين تحت رعاية الأمم المتحدة

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد الماضي، تحييد الإرهابي سلمان بوزقير، المسؤول العام لـ "بي كا كا" الإرهابية في مخيم مخمور بالعراق، وذلك في عملية نوعية للاستخبارات التركية.

    وعادت مسألة مخيم مخمور إلى الواجهة بعد تحييد الإرهابي "بوزقير" حيث أن المخيم المذكور هو منطقة محمية للمنظمة الإرهابية تحت رعاية وإشراف الأمم المتحدة

    وتقوم المنظمة الإرهابية بتدريب مئات الإرهابيين في مخيم "مخمور" كل عام وتحافظ بي كا كا الإرهابية على علاقاتها مع أجهزة الاستخبارات الأجنبية من خلال هذا المخيم.

    كما يخضع مئات الأطفال المولودين من علاقات غير شرعية داخل المنظمة تعليمًا خاصًا في هذا المخيم.

    ويشار إلى أن مخيم مخمور هو واحد من بين 41 مخيمًا للاجئين في شمال العراق ويتميز عن غيره بكونه معقل لنشاطات منظمة بي كا كا الإرهابية.

    ويتم تنفيذ نشاط عسكري منتظم في مخيم مخمور حيث تقدم المنظمة الإرهابية التدريب المسلح للإرهابيين المنتسبين للمنظمة.

    وتقوم المنظمة الإرهابية بتدريب الإرهابيين على التخريب والإرهاب واستخدام الطائرات بدون طيار والاغتيالات والعبوات الناسفة.

    وفي سياق متصل، تتواصل المنظمة الإرهابية مع أجهزة الاستخبارات الأجنبية وتوفر اتصالاتها بهم من خلال مخيم مخمور.

    ووفقًا لمصادر محلية، فإن الاستخبارات الأجنبية تأتي إلى المخيم تحت مسمى نشاطات الإغاثة مع المنظمات الغير حكومية.

    ويعتبر مخيم مخمور منطقة نزاع خطيرة بين المنظمة الإرهابية وحكومة إقليم شمال العراق حيث تسبب وجود عناصر بي كا كا الإرهابية على بعد 60 كم من أربيل انزعاج حكومة شمال العراق مما دفعها لتقديم آلاف التقارير إلى الولايات المتحدة والأمم المتحدة حول خطر وأنشطة بي كا كا الإرهابية لكن لم يتم اتخاذ أي إجراءات لردعهم.

    ويشار إلى أن الرئيس أردوغان أكد، الأحد الماضي، أن بلاده لن تسمح للمنظمة الغادرة والانفصالية (بي كا كا) باستخدام مخيم مخمور كـ"مركز تفريخ" للإرهابيين وستواصل تجفيف منابع الإرهاب.

    وفي مقابلة تلفزيونية مطلع يونيو/ حزيران الجاري، أكد أردوغان أن مخيم مخمور بات حاضنة لإرهابيي "بي كا كا"، مؤكدا ضرورة تجفيف الإرهاب في المنطقة.

    و أعلن أردوغان بأن مخيم مخمور هدف جديد للقوات المسلحة التركية في حربها ضد الخلايا والتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها بي كا كا الإرهابية، حيث يعد هذا المخيم حاضنة للإرهابيين ومصدر الإرهاب.

    الجدير بالذكر أن "بي كا كا" الإرهابية، تتخذ من جبال قنديل شمالي العراق، معقلًا لها، وتنشط في العديد من المناطق ، وتشن منها هجمات إرهابية على الداخل التركي وتروع المدنيين وتهدد أمنهم.

    ويوفر مخيم مخمور مقاتلين لمنظمة بي كا كا الإرهابية ويحتوي على أسلحة مخبأة للإرهابيين.

    ويقع مخيم مخمور على بعد 65 كيلو مترا جنوب مركز مدينة أربيل، وعلى سفح جبل قره شوك الاستراتيجي.

    وأطلقت تركيا عمليتي المخلب "البرق" و"الصاعقة"، في 23 أبريل/ نيسان الماضي، بشكل متزامن ضد إرهابيي منظمة "بي كا كا" في مناطق "متينا" و"أفشين ـ باسيان"، شمالي العراق.

    مخيم مخمور بي كا كا العراق أربيل بي كا كا

    أخبار