الأربعاء 12 أغسطس 2020 09:21 مـ 22 ذو الحجة 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أستراليا

    رئيس الاستخبارات الأسترالي يطالب بالتقليل من انتقاد الإسلام

    رابطة علماء أهل السنة

    اعتبر رئيس جهاز الاستخبارات الأسترالي، دانكان لويس، أن انتقادات السياسيين للإسلام مضرة بعملية محاربة الإرهاب في البلاد، وفق ما نشر اليوم موقع «دايلي ميل» البريطاني.
    وحث لويس المسؤولين السياسيين في حزب المحافظين الأسترالي، وبشكل خاص رئيس الوزراء السابق طوني آبوت، بالتقليل من الانتقادات التي يوجهونها إلى الإسلام لما تلحق من ضرر بعملية محاربة الإرهاب في البلاد.
    وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها أحد كبار موظفي الدولة موقفا مماثلا، بعد أسبوع تقريبا من صدور مقال لاذع لطوني آبوت في إحدى الصحف اعتبر فيه أن «الإسلام يمثل مشكلة عميقة»، ومشيرا إلى أن «الثقافات غير متساوية» وأنه حان الوقت «للغرب أن يعلن تفوقه البديهي ثقافيا على الإسلام وثقافته».
    وحسبما نشرت جريدة «دو أستراليان»، يبدو أن دانكان لويس قد اتصل بأعضاء حزب التحالف المحافظ في السلطة طالبا إياهم بمراعاة خطابهم وتصريحاتهم حول الإسلام.
    ولم تؤكد أي جهة رسمية هذه المبادرة. غير أن وزيرة الشؤون الخارجية جولي بيشوب قالت «لو أن رئيس جهاز الاستخبارات رأى في الخطاب العام عائقا محتملا يهدد عمل مؤسسته في محاربة الإرهاب، فعليه إذن يقوم بذلك». 
    وكان دانكان لويس قد أدلى بتصريح لجريدة «دايلي تلغراف» في نسخته الأسترالية يوم الأحد المنصرم اعتبر فيها أن «الخطاب والانتقادات اللاذعة للمسلمين تعيق محاربة الإرهاب والتطرف الديني». مشيرا إلى أنه «على المواطنين الأستراليين أن يفهموا أن ذلك قد يشكل خطرا حقيقيا على البلاد».
    يشار إلى أن أستراليا تشارك في الضربات الجوية التي تشنها قوى التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا.

    أستراليا مسئول الإسلام انتقادات معاداة

    أخبار