الأحد 24 أكتوبر 2021 10:53 مـ 17 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتونتركيا توجّه ضربة للموساد بتفكيك شبكة تجسس تستهدف مقيمين عرباالإمارات تطبع مع الاحتلال الصهيوني حتى في الفضاء
    أخبار أمريكا الشمالية

    كاتب أمريكي: ترامب ”أحمق وعديم الأخلاق” يبيع قيمنا بلا مقابل

    رابطة علماء أهل السنة

    هاجم كاتب أمريكي شهير؛ الرئيس دونالد ترامب ووصفه بـ" الأحمق وعديم الأخلاق" على خلفية تراجع حدة خطابه بشأن وقوف ولي العهد السعودي خلف عملية قتل الصحفي جمال خاشقجي.

    وقال الكاتب الأمريكي الشهير توماس فريدمان في مقال بصحيفة نيويورك تايمز إن ترامب يجمع بين صفتين فظيعتين، فهو "أحمق وعديم الأخلاق"، يبيع القيم الأمريكية، دون أن يحصل على أي شيء ذي قيمة في المقابل.

    وأضاف:" ترامب يقدم نفسه بصفته صانع صفقات صعبا، ثم يسمح لكل هؤلاء القادة باللعب معه (...) ترامب يتخلى عن الأشياء مجانا، أخبره فقط أنك تحارب إيران أو الإخوان المسلمين أو أنك صديق لشيلدون أديلسون (ملياردير أمريكي يهودي)، وستحصل على أشياء مجانية".

    ولفت الكاتب إلى "فشل ترامب في الاستفادة من مواقف كانت ستفتح آفاقا ونجاحات للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط والعالم. 

    وعلى سبيل المثال، ذكر فريدمان أنه كان بإمكان ترامب قبل أن يقرر التغاضي عن دور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مقتل الصحفي جمال خاشقجي أن يشترط عليه مثلا إطلاق الناشطات المعتقلات في سجونه وإنهاء حرب اليمن ووضع حد لحصار قطر.

    وتابع: "كان بإمكانه، قبل أن ينقل السفارة الأميركية إلى القدس أن يشترط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنهاء سياسة الاستيطان في الضفة الغربية، الأمر الذي كان سيعتبر إنجازا لم يتمكن منه أي رئيس من قبله، لكن ترامب، بدلا من ذلك، نقل السفارة دون مقابل، بعد أن استجاب لضغوطات اليميني شيلدون أديسون، وحصل على إثرها على ملايين الدولارات كتبرعات لصالح G.O.P".

    وشدد فريدمان بقوله: "إن إدمان الولايات المتحدة على النفط هو الذي يجعلها تبيع قيم العدالة مقابل حفنة مشتريات من السلاح، وها ما فعله ترامب عندما أصدر بيانا رسميا يوم الثلاثاء حاول فيه إبعاد الشبهة عن الملك السعودي وولي عهده في قضية مقتل خاشقجي".

    وكان ترامب قال في وقت سابق، إن الولايات المتحدة ستحدّد خلال أيام موقفها من قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي. 

    وتابع ترامب في بيان صدر عن البيت الأبيض، اطلعت عليه "عربي21"، بأن الولايات المتحدة تعتزم أن تظل شريكا راسخا للسعودية؛ لضمان مصالح أمريكا وإسرائيل والشركاء الإقليميين، وأن إلغاء أمريكا العقود الدفاعية مع السعودية سيفيد روسيا والصين.

    وأضاف: "ربما لن نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة قتل جمال خاشقجي. وعلى أي حال فإن علاقاتنا هي مع المملكة العربية السعودية".

    وقال الصحفي ند برايس: "البيان المكتوب، الصادر باسم الرئيس من البيت الأبيض، يضع تقييم الثقة العالية لوكالة الاستخبارات المركزية على قدم المساواة مع نفي السعوديين. كيف يمكن أن يستمر قادة الاستخبارات في الخدمة بعد هذه الخيانة؟".

    كاتب أمريكي ترامب أحمق عديم الأخلاق يبيع قيمنا مقابل

    أخبار