الأحد 24 أكتوبر 2021 10:11 مـ 17 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتونتركيا توجّه ضربة للموساد بتفكيك شبكة تجسس تستهدف مقيمين عرباالإمارات تطبع مع الاحتلال الصهيوني حتى في الفضاء
    أخبار فلسطين المحتلة

    ”اعلام الأسرى”: اتفاق بين الأسرى الفلسطينيين وإدارة سجون الاحتلال حول مطالبهم

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلن "مكتب إعلام الأسرى" (هيئة حقوقية غير حكومية)، توصل قيادة الحركة الأسيرة، إلى اتفاق مع إدارة سجون الاحتلال، عقب جلسة لهم مساء اليوم الاثنين، في سجن "رامون" الإسرائيلي.

    وقال "إعلام الأسرى"، في بيان مقتضب، "تم التوصل لاتفاق بين قيادة الحركة الأسيرة وإدارة سجون الاحتلال بما يلبي المطالب التي خاض من أجلها الأسرى في (معركة الكرامة 2)".

    والليلة الماضية قالت القناة السابعة العبرية، إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وافق على إدخال الهواتف العمومية إلى أقسام الأسرى الأمنيين الفلسطينيين وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها.

    ودخلت "معركة الكرامة 2" التي يخوضها الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يومها الثامن على التوالي، وسط سعي الاحتلال لافشالها وفض الإضراب، قابلها دعوات فلسطينية واسعة لتأييد الأسرى ومساندتهم.

    وبدأ الأسرى الفلسطينيون، الاثنين الماضي، إضرابهم المفتوح عن الطعام، بعد فشل جلسات الحوار بين إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي وممثلي فصائل وتنظيمات الحركة الأسيرة في معتقلات الاحتلال.

    وتتمحور مطالب الأسرى حول إزالة أجهزة التشويش على الهواتف المحمولة، وتركيب هواتف عمومية في السجون، وإلغاء منع الزيارة المفروض على مئات المعتقلين.

    كما يطالب الأسرى المضربون برفع عقوبات جماعية فرضتها إدارة السجون منذ عام 2014، وتوفير الشروط الإنسانية لهم خلال تنقلاتهم بين السجون.

    وتتضمن أيضًا نقل الأسيرات لقسم آخر، وتحسين ظروف احتجاز الأسرى الأطفال، ووقف سياسة الإهمال الطبي وتقديم العلاج اللازم للمرضى، وإنهاء سياسة العزل.

    ومنذ مطلع 2019، تشهد السجون الإسرائيلية توترا شديدا، على خلفية إجراءات قمعية تتخذها مصلحة السجون بحق الأسرى الفلسطينيين، تزايدت وتيرها، إثر اقتحام قوات خاصة عددا من المعتقلات، حيث اعتدت على السجناء بالضرب والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات.

    اعلام الأسرى اتفاق الأسرى الفلسطينيين إدارة سجون الاحتلال مطالبهم

    أخبار