الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 08:14 مـ 19 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    فلسطين... مواجهات واعتقالات بالضفة وتوغل محدود جنوبي قطاع غزوالسودان... انقلاب عسكري جديد والقوى المدنية تدعو الشعب للتدفق إلى الشوارعالأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتون
    أخبار أفغانستان

    بايدن: أفغانستان مقبرة للغزاة وسنكافح الإرهاب من دون وجود عسكري دائم وغني رفض نصيحتي بالمصالحة مع طالبان

    رابطة علماء أهل السنة

    قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الاثنين، إن الانهيار الأفغاني "كان أسرع من المتوقع".

    جاء ذلك في مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي، تعقيبا على التوترات الأخيرة في أفغانستان، وإعلان حركة "طالبان" سيطرتها على البلاد.

    وأضاف: "الرئيس الأفغاني كان مخطئا عندما أصر على قدرة المواجهة العسكرية مع طالبان، والتطورات في أفغانستان كانت متسارعة بشكل غير متوقع".

    كما أوضح أن القادة السياسيين في أفغانستان تخلوا بسرعة عن مهامهم.

    وأشار بايدن أنه وعد الشعب الأمريكي بأن يضع حدا للحرب الأهلية في أفغانستان، لافتا أنه "من غير الممكن تكرار أخطاء الماضي والتورط في حرب جديدة هناك".

    وفي السياق، شدد بايدن على أنه "لن يطلب من القوات الأمريكية القتال في حرب لا تنتهي" في أفغانستان.

    وأردف: "لن أفعل في أفغانستان ما فعله القادة الأمريكيون في فيتنام".

    وعلى صعيد آخر، لفت بايدن إلى أن الجيش الأمريكي سيستمر في المساعدة على نقل الأفغان المتعاونين مع الولايات المتحدة.

    وأوضح أن واشنطن نجحت في نقل الدبلوماسيين وآلاف الأمريكيين من أفغانستان.

    وبعد الاستيلاء على العديد من عواصم الولايات الاستراتيجية الرئيسية في الأيام الأخيرة، وإجبار القوات الحكومية على الاستسلام أو الفرار، وصل مقاتلو "طالبان" الأحد الماضي إلى العاصمة كابل، وأعلنوا السيطرة على البلاد.

    وبعد رحيل الرئيس الأفغاني أشرف غني ومساعديه المقربين، شكل الرئيس السابق حامد كرزاي، والسياسي المخضرم قلب الدين حكمتيار وكبير مفاوضي السلام عبد الله عبد الله مجلسًا بهدف ضمان انتقال سلس للسلطة.

    وتعمل الولايات المتحدة من خلال قوة عسكرية قوامها نحو 3 آلاف جندي في مطار كابل، على إتمام عمليات نقل الرعايا الأمريكيين والأفغان الذين تعاونوا مع واشنطن.

    بايدن أفغانستان طالبان أمريكا الانسحاب

    أخبار