الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 06:56 صـ 1 ربيع أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    رابطة علماء أهل السنّة تنعي للأمّة الشيخ العلّامة الدكتور يوسف القرضاويتونس .. احتجاجات ليلية واستنكار لتجاهل السلطات للمطالبإنشاء محكمة سعودية متخصصة بجرائم الخيانة العظمى.. أمير سعودي كبير أول قضاياها!وسط اعتقالات واعتداءات على المعتكفين والمصلين.. مئات المستوطنين يقتحمون ”الأقصى”احتجاجات إيران تتوسع.. رئيسي يتوعد المتظاهرين والسلطات تقر بمقتل 41 واعتقال المئاتفلسطين ..احتراق منزل وإصابات بالاختناق خلال مواجهات في سلوان المقدسيةأوكرانيا .. مغارك عنيفة في مناطق الاستفتاء و زيلينسكي يكشف عن وصول منظومة صواريخ متطورة...علماء الأمة يحذّرون من المخطط الصهيوني لتهويد القدسأفغانستان.. 7 قتلى في انفجار استهدف مسجدا أثناء خروج المصلينلبنان: ارتفاع حصيلة ضحايا القارب المنكوب إلى 71 قتيلافلسطين .. عضو بالكنيست ينفخ البوق من فوق قبور الصحابة اليوم تحت حماية شرطة الاحتلال”حماس”: عمليات الطعن رسالة بأن اقتحامات ”الأقصى” ستقابل بالعمليات البطولية
    أخبار أفغانستان

    بايدن: أفغانستان مقبرة للغزاة وسنكافح الإرهاب من دون وجود عسكري دائم وغني رفض نصيحتي بالمصالحة مع طالبان

    رابطة علماء أهل السنة

    قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الاثنين، إن الانهيار الأفغاني "كان أسرع من المتوقع".

    جاء ذلك في مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي، تعقيبا على التوترات الأخيرة في أفغانستان، وإعلان حركة "طالبان" سيطرتها على البلاد.

    وأضاف: "الرئيس الأفغاني كان مخطئا عندما أصر على قدرة المواجهة العسكرية مع طالبان، والتطورات في أفغانستان كانت متسارعة بشكل غير متوقع".

    كما أوضح أن القادة السياسيين في أفغانستان تخلوا بسرعة عن مهامهم.

    وأشار بايدن أنه وعد الشعب الأمريكي بأن يضع حدا للحرب الأهلية في أفغانستان، لافتا أنه "من غير الممكن تكرار أخطاء الماضي والتورط في حرب جديدة هناك".

    وفي السياق، شدد بايدن على أنه "لن يطلب من القوات الأمريكية القتال في حرب لا تنتهي" في أفغانستان.

    وأردف: "لن أفعل في أفغانستان ما فعله القادة الأمريكيون في فيتنام".

    وعلى صعيد آخر، لفت بايدن إلى أن الجيش الأمريكي سيستمر في المساعدة على نقل الأفغان المتعاونين مع الولايات المتحدة.

    وأوضح أن واشنطن نجحت في نقل الدبلوماسيين وآلاف الأمريكيين من أفغانستان.

    وبعد الاستيلاء على العديد من عواصم الولايات الاستراتيجية الرئيسية في الأيام الأخيرة، وإجبار القوات الحكومية على الاستسلام أو الفرار، وصل مقاتلو "طالبان" الأحد الماضي إلى العاصمة كابل، وأعلنوا السيطرة على البلاد.

    وبعد رحيل الرئيس الأفغاني أشرف غني ومساعديه المقربين، شكل الرئيس السابق حامد كرزاي، والسياسي المخضرم قلب الدين حكمتيار وكبير مفاوضي السلام عبد الله عبد الله مجلسًا بهدف ضمان انتقال سلس للسلطة.

    وتعمل الولايات المتحدة من خلال قوة عسكرية قوامها نحو 3 آلاف جندي في مطار كابل، على إتمام عمليات نقل الرعايا الأمريكيين والأفغان الذين تعاونوا مع واشنطن.

    بايدن أفغانستان طالبان أمريكا الانسحاب

    أخبار