الخميس 2 ديسمبر 2021 09:32 مـ 26 ربيع آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أمريكا الجنوبية

    شنق نفسه عن طريق الخطأ!.. مأساة بمسرحية تُجسِّد الساعات الأخيرة للمسيح تقضي على حياة رجل

    رابطة علماء أهل السنة

    تحقق الشرطة المكسيكية في واقعة موت شنيعة لرجلٍ يبلغ من العمر 23 عاماً، قام بشنق نفسه عن طريق الخطأ أثناء أدائه دورَ يهوذا في مسرحية بمناسبة عيد الفصح، تمثّل الأحداث التي عاشها المسيح بين العشاء الأخير وصولاً إلى صلبه، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ، الإثنين 17 أبريل/نيسان 2017.

    وحاول المُشاهدون المذعورون إسعافه بعدما انزلق من على القاعدة التي كانت تدعم وزنه أثناء استعداده لشنق نفسه في مشهد الصلب.

    إلا أنه وعلى الرغم من جهودهم ومحاولات إنقاذه فقد لقي الشاب مصرعه وهو في طريقه إلى المُستشفى.

    ووقع الحادث المأساوي في مقاطعة بارانكيلاس بمدينة تانسيتارو في المكسيك، التي شهدت إعادة تمثيل الساعات الأخيرة للمسيح في مسرحية باسم "محنة المسيح –Viacrucis de Jesús".

    وبحسب شهود عيان، وضع الشاب حبلاً معلّقاً بالشجرة حول عنقه، ثم بدأ تمثيل مشهد الشنق، لكنه انزلق من على الدعامة التي كانت تثبّت وزنه، ما تركه مُعلّقاً في الهواء.

    وأدرك الحشد بعد فترة أنه لم يكن يتنفّس وأسرعوا لمساعدته، لكنَّ الشاب تُوفِّي بالاختناق.

    وقد نُقِل الضحية إلى عيادة قريبة في عربة كانت تسير إلى جانبها سيارة إسعاف تابعة للحماية المدنية في الطريق، وتم استيقاف طاقم سيارة الإسعاف، إذ حاولوا إنعاشه، ولكن دون نجاح.

    ويُجرى الآن تحقيقٌ كامل بشأن الحادث، وتعتقد الشرطة أنها كانت حادثة بائسة الحظ، واستبعدت وقوع شبهة غير قانونية أو انتحار.

    هذا الموضوع مُترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

    المصدر : هافنغتون بوست عربي

    المكسيك شاب المسيح مسرحية الصلب شنق

    أخبار