الجمعة 19 أغسطس 2022 05:35 مـ 21 محرّم 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    إدانة رابطة علماء أهل السنة للإنتهاكات بحق المعتقلين في سجن العقرب

    رابطة علماء أهل السنة

               

                                 

     

    (الخميس 23 جمادى الأول 1437هـ الموافق 03 مارس 2016م)

     

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد،، إن ما يحدث فى مصر الآن من أحكام للإعدامات بغير ضابط و لا محاكمات عادلة ، و ما يحدث من قتل بالبطىء للمعتقلين السياسيين بسجن العقرب ، و ما حدث من عزل لعلماء الأزهر من وظائفهم و محاولة تجريف ساحات العلم من المتميزين من العلماء ،

    فكل هذه الممارسات و غيرها من مصادرة الحريات و القتل العشوائى ليعد جريمة كبرى و تحد صريح للإسلام و رموزه.                  

    فأين هؤلاء من قول الله عز و جل : (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) [سورة المائدة ـ الآية 32[ و قوله عز و جل : ( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) [سورة النساء ـ الآية 93[ و أين هؤلاء من حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم :عن أبي الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه قالَ :سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (كُلُّ ذَنْبٍ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَغْفِرَهُ ، إِلَّا مَنْ مَاتَ مُشْرِكًا ، أَوْ مُؤْمِنٌ قَتَلَ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا) رواه أبو داود (4270) والنسائي (3984) ، وصححه الألباني في "صحيح أبي داود" .

    ولذا فرابطة علماء أهل السنّة تدين هذه الجرائم و تستنكرها ، و تناشد المجتمع الدولى و منظمات حقوق الإنسان و الهيئات العلمية فى جميع أنحاء العالم و كل أحرار العالم و ثوار مصر الأبطال ألا يقفوا مكتوفى الأيدى أمام هذه الممارسات و أن يقوموا بالضغط على هذه العصابة المجرمة لوقف كل هذه الانتهاكات و الجرائم الممنهجة. هذا و الله متم نوره و لو كره المجرمون ، و حسبنا الله و نعم الوكيل رابطة علماء أهل السنّة 23/05/1437 هـ – 3/3/2016 م.

     

     

     

     

     

    الرابطة