الخميس 2 ديسمبر 2021 10:26 مـ 26 ربيع آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    مدير المسجد الأقصى : وزير خارجية السنغال ”يقتحم” الأقصى برفقة شرطة الاحتلال

    رابطة علماء أهل السنة

    قام وزير خارجية السنغال صديقي كابا، أمس، بزيارةالمسجد الأقصى وأدى الصلاة فيه بحماية عناصر من الأمن والشرطة الإسرائيلية، بالتنسيق مع سلطات الاحتلال.
    ودخل الوزير السنغالي المسجد من خلال باب المغاربة بحراسة إسرائيلية وجال في ساحاته وأدى الصلاة في المسجد الأقصى القبلي وقبة الصخرة المشرفة.

    وقد أدانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس قيام الوزير السنغالي بدخول الأقصى دون تنسيق معها معتبرة ما جرى بأنه اقتحام.
    وقال الشيخ عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى: إن الوزير السنغالي دخل الأقصى دون تنسيق مع دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس ولذلك لم نقم باستقباله.
    وأشار إلى إنه لو كان الوزير السنغالي نسق مسبقا مع الأوقاف كغيره من المسؤولين العرب والأجانب لكان تم استقباله من قبل الأوقاف وإطلاعه على الوضع في المسجد الأقصى.
    وذكر الشيخ الكسواني أن الوزير السنغالي دخل المسجد برفقة عناصر الأمن الإسرائيلي تماما مثل المقتحمين.

    وهذه هي الزيارة الأولى لوزير خارجية سنغالي للكيان الصهيوني، في سابقة يتبرأ منها السنغاليون، لما في هذه الزيارة من إضفاء صبغة شرعية لولاية الاحتلال على المسجد الأقصى.

    وقد قام الشاعر علي با بكتابة قصيدة : لا يمثلنا، والتي يصف فيها هذا الوزير بالخيانة، وأن الشعب السنغالي كله يتبرأ منه ومن زيارته هذه.

     

    لا يمثلنا 

    سنغالُ  تأبى  أنْ يُمثِّلَ  شعبَها ......الحُرَّ   الْأبيَّ    مُمَثِّلُ   العملاءِ

    شعبٌ إذا عُدَّ  الكرامُ  وجدتَه ......... ألِفًا  يُنافسُ غيرَه  في  الباءِ

    ما كانَ  عوْض بتاركٍ خُلُقًا أتَى ...... بعظيمها   طهَ  أبو   الزهراءِ

    استفسر التاريخَ  تعرفْ   أنه  ...... معَ  كل  مظلومٍ    وكلِّ  إباءِ
     
    أعطى فلسطينَ  الأبِيَّةَ   كلَّهُ .....  للهِ    خالقه  على  الإعطاء

    في قلبِ كلِّ مُوَاطنٍ سِنِغَالِيٍ ...... حرٍّ  عداوةُ    دولةِ    اللقطاءِ 
     
    منْ رامَ  تطبيعَ   البلادِ   فإنه ......  نزقًا  كناطح  صخرةٍ   صماءِ 

     لو  أنَّ  رَيِّسَنَا    يُوَقِّرُ  شعبَهُ  ..... ما كانَ قطُّ كَبَا  من  الوزراءِ

    رجلٌ   أبانَ    ميوله   وولاءهَ ......  للمثليينَ   وصانعي  الفحشاء

     أنى  يكونُ   بُعيْدَ   ذلكَ  كلهِ ....  مندوبَ شعبٍ   للهدى   غَدَّاءِ

    فلكل شعبٍ خائنونَ وإنَّ منْ ....  أعطاهُ  منصبَهُ  منَ  الرؤساء

    حتما سيكتبُ ما أتى ووزيرَه ....  التاريخُ في صفحاتِهِ السوداء

    المسجد الأقصى وزير خارجية السنغال إسرائيل الكيان الصهيوني الأوقاف

    أخبار