الأربعاء 21 أغسطس 2019 11:02 مـ 19 ذو الحجة 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين : ردا على الطائرات الورقية.. الاحتلال يقصف غزة بالصواريخ وحماس ترد بقصف المستوطنات

    رابطة علماء أهل السنة

    شنت الطائرات الحربية والاستطلاع التابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، سلسلة غارات جوية على قطاع غزة.

    وقال راصد ميداني لـ "قدس برس"، إن طائرات حربية إسرائيلية من نوع "اف 16"، واستطلاع "بدون طيار" قصفت فجر اليوم عدة مواقع للمقاومة الفلسطينية في أنحاء متفرقة من قطاع غزة.

    وأفاد بأن المواقع المستهدفة هي؛ الجعبري شرق جباليا (شمال قطاع غزة) بصاروخين، القدس في خانيونس (جنوبًا) بـ 4 صواريخ، الجدار (شمالًا) بصاروخ واحد، الحشاشين غرب رفح (جنوبًا) بصاروخين، أبو جراد جنوب غزة، و"الكتيبة 13" في مخيم المغازي وسط القطاع.

    وردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق عشرات الصواريخ والقذائف تجاه المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة وما يعرف باسم "غلاف غزة".

    وأعلنت مصادر إسرائيلية أن القذائف التي أطلقت من غزة سقطت في مستوطنات؛ رعيم، كيسوفيم، ناح العوز، عوليم، كرم أبو سالم، أشكول، ياد مردخاي، ونتيف هعسرا، والعين الثالثة.

    وصرّح متحدث باسم جيش الاحتلال، بأن مقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي هاجمت 25 هدفًا للمقاومة؛ من بينها 4 تجمعات عسكرية ومنشأة تحت الأرض تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" على طول قطاع غزة، وذلك ردًّا على إطلاق القذائف الصاروخية من القطاع.

    وحمل المتحدث باسم جيش الاحتلال، حركة "حماس" مسؤولية كل ما يجري في قطاع غزة أو ينطلق منه، مؤكدًا أنها ستتحمل تداعيات نشاطاتها. مشيرًا إلى أنه قد أطلق 30 صاروخًا من القطاع تم اعتراض 7 منها من قبل القبة الحديدية.

    وشدد على أن جيش الاحتلال ينظر بخطورة إلى نشاطات حركة "حماس"، وهو مستعد لسيناريوهات متنوعة ومصمم على تحقيق مهمته في حماية المستوطنين.

    وذكر ‏مراسل القناة العبرية العاشرة، أور هيلر، أن ما يزيد عن 20 صاروخًا وقذيفة أطلقت بغضون الساعات القليلة من غزة، متابعًا: "نحن أمام تصعيد جديد".

    واعتبرت القناة العبرية "14"، أن حركة حماس "تواصل سياستها الجديدة: الرد بإطلاق الصواريخ بعد كل هجوم للجيش الإسرائيلي في قطاع غزة".

    وأعطت الجبهة الداخلية الإسرائيلية تعليمات لمستوطني غلاف غزة بالبقاء قرب الملاجئ على مسافة 15 ثانية، وفي حال انطلاق صافرات الإنذار البقاء في الملاجئ مدة 10 دقائق على الأقل.

    بدوره، رأى المتحدث باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم، أن رد المقاومة الفلسطينية على قصف الاحتلال لمواقعها في غزّة "حق مشروع ضمن رسالة القصف بالقصف".

    وتابع برهوم في حديث لـ "قدس برس"، "المقاومة الفلسطينية هي التي تحدد قواعد الاشتباك ولن تسمح للعدو بالاستفراد بشعبنا أو فرض أية معادلات جديدة".

    ومن جهته، أكد القيادي في حماس، طاهر النونو، في تصريح عبر حسابه على "فيسبوك"، أن "المقاومة بغزة قادرة وبثقة أن تفرض إرادتها ولا مجال للعدو أن يفرض معادلاته".

    وأكد المحلل السياسي الفلسطيني، إبراهيم المدهون، أن الاحتلال لن يستطيع فرض معادلات جديدة على الفلسطينيين. مشيرًا إلى أن "قصف الاحتلال لغزة لن يكون رتما طبيعيا لليالي القطاع من غير رد".

    ولفت النظر في تصريحات لـ "قدس برس" اليوم، إلى أن "غزة على صفيح ساخن؛ قصف مواقع للمقاومة والمقاومة ترد، يمكن أن نذهب لأبعد مدى ولكن المقاومة تدرك تعقيدات الموقف".

    وأضاف:" الجيش الإسرائيلي يستطيع أن يدمر ويقتل المدنيين ويحرق ويهدم البيوت، ولكنه لن يستطيع فرض معادلات بقوة النار".

    وتابع المدهون: "معادلة القصف والعدوان مقابل الطائرات الورقية تعبث بقواعد الاشتباك، ولا اعتقد ستقبل بها المقاومة، فالطائرات الورقية فعل شعبي سلمي احتجاجي إبداعي".

    ويعتبر هذا التصعيد "الأعنف" منذ جولة التصعيد الأخيرة نهاية شهر أيار/ مايو الماضي، والتي أطلقت خلالها المقاومة عشرات الصواريخ ردًا على الغارات الإسرائيلية؛ قبل التوصل لتهدئة برعاية مصرية.

    فلسطين ردا الطائرات الورقية الاحتلال يقصف غزة بالصواريخ وحماس ترد بقصف المستوطنات

    أخبار