الإثنين 25 أكتوبر 2021 06:40 صـ 18 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتونتركيا توجّه ضربة للموساد بتفكيك شبكة تجسس تستهدف مقيمين عرباالإمارات تطبع مع الاحتلال الصهيوني حتى في الفضاء

    بسبب تهديدات سعودية.. النرويج تطلب من ناشط فلسطيني تغيير سكنه

    رابطة علماء أهل السنة

    طلبت السلطات النرويجية من النشاط الحقوقي الفلسطيني إياد البغدادي تغيير سكنه خوفا على حياته بعد الكشف عن تهديدات سعودية له.

    وكانت صحيفة غارديان البريطانية أفادت بأن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) حذرت النرويج من أن البغدادي الذي يعيش لاجئا في النرويج يواجه تهديدا محتملا من السعودية.

    وقالت الصحيفة البريطانية إنه تم إعلام البغدادي بالتهديدات يوم 25 أبريل/نيسان الماضي عندما وصلت قوة أمنية نرويجية لاصطحاب الناشط الفلسطيني إلى مكان آمن، وأبلغته أنه في خطر محتمل من تهديد غير محدد في المملكة.

    كما كشفت مجلة تايم الأميركية أن "سي آي أي" حذرت أصدقاء وزملاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي –ومن بينهم البغدادي- من احتمال تعرضهم وعائلاتهم لانتقام سعودي محتمل.مؤتمر صحفي

    وغرد البغدادي أمس على حساب في تويتر أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا الاثنين المقبل في العاصمة النرويجية أوسلو، وسيكشف في المؤتمر عن تفاصيل جديدة بشأن التهديدات الأخيرة التي تعرض لها.

    وكشفت المجلة الأميركية أن الناشط البغدادي كان يعمل عن كثب مع خاشقجي على مشاريع إعلامية وحقوقية حساسة من الناحية السياسية، في الوقت الذي تم فيه اغتياله بقنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية في 2 أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

    وكان البغدادي قد صرح لمجلة تايم بأنه أُعطي توجيهات باتخاذ تدابير وقائية تجعل من الصعب اختراق الأجهزة الإلكترونية لثلاثة من أصدقاء خاشقجي حتى لا يتم الحصول على معلومات ليتم استخدامها ضدهم، وهو ما حدث مع الحقوقي عمر عبد العزيز، الذي يقاضي شركة إسرائيلية تبيع للسعودية برمجيات خبيثة لاختراق الهواتف المحمولة.

    وأضافت تايم أن نصائح أعطيت للنشطاء بتجنب السفر إلى عدد من الدول الأوروبية والآسيوية تتمتع فيها السعودية بنفوذ خاص، ونقل أفراد أسرهم من هذه الدول.

    وأوضح الحقوقيون الثلاثة أنهم مستهدفون لأن انتقاداتهم لولي العهد السعودي محمد بن سلمان أضحت مؤثرة، واتهموه بأنه أمر بقتل خاشقجي، في إطار حملة قمع أوسع ضد المعارضين السعوديين بجميع أنحاء العالم.

    تهديدات سعودية النرويج ناشط فلسطيني سكنه انتقادات ابن سلمان خاشقجي