الأربعاء 8 أبريل 2020 01:03 مـ 14 شعبان 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين ... إقرار بناء مستوطنات بالضفة واعتداءات جديدة للمستوطنين

    رابطة علماء أهل السنة

    صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلية مساء الخميس، على بناء نحو 1800 وحدة استيطانية جديدة في مناطق بالضفة الغربية المحتلة.
    وقالت وزارة جيش الاحتلال، إن "لجنة التخطيط العليا لما تسمى بالإدارة المدنية في الضفة الغربية، وافقت على بناء نحو 1800 وحدة استيطانية"، لافتة إلى أن "السلطات الإسرائيلية منحت الضوء الأخضر لبناء 1776 وحدة، بينها 620 في مستوطنة عيليه، و534 في شيلو/ شفوت راحيل".

    وذكر موقع "i24" الإسرائيلي، أن هذه المصادقة تأتي "قبل أقل من أسبوع على الانتخابات التشريعية الحاسمة، على صعيد المستقبل السياسي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو"، المتهم بالعديد من قضايا الفساد.

    بدوره، أشاد رئيس مجلس "يشع" الاستيطاني دافيد الحياني، بقرار سلطات الاحتلال، معتبرا أن "هذا القرار يعزز الحضور الإسرائيلي في الضفة، ونحن سعداء بذلك، والاثنين القادم سنذهب للتصويت، وننتظر من الحكومة المنتخبة أن تستمر في تطوير المستوطنات، كما هو الحال حاليا".
    وكان وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت أعلن الاثنين الماضي، موافقته على عدد من الوحدات الاستيطانية، وذلك في سياق العروض الانتخابية بين الأحزاب السياسية الإسرائيلية، تحضيرا للانتخابات المقررة في 2 آذار/ مارس المقبل.

    منظمة "السلام الآن" الإسرائيلي غير الحكومية المناهضة للاستيطان، علقت على قرار الحكومة الإسرائيلية، وقالت: "في سياق المعركة على الصوت اليميني للمستوطنين، فإن بينيت ونتنياهو يدفعان إسرائيل نحو الاستثمار في آلاف المساكن غير الضرورية، التي تلحق الضرر بالمستوطنات".

    وفي سياق متصل، هاجم عشرات المستوطنين بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس الليلة الماضية، وأطلقوا الرصاص الحي في الهواء وصوب منازل الفلسطينيين ومحلاتهم، ما أدى لتحطيم زجاج عدد منها، على مرأى من جنود الاحتلال، الذين كانوا في المكان لحماية المستوطنين، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا".


    وأشارت الوكالة الرسمية إلى أن "قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت صوب الفلسطينيين، الذين خرجوا لحماية منازلهم وممتلكاتهم"، مؤكدة أن الجنود الإسرائيليين عملوا على تأمين الحماية للمستوطنين.

    وبشأن آخر، أصيب الجمعة 39 فلسطينيا عقب اقتحام قوات الاحتلال جبل العرمة جنوب نابلس، وأطلق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ومن بين الإصابات اثنتين نقلتا إلى المستشفى إحداها كسور ورضوض والثانية قنبلة غاز في الفخد.

    ونقلت "وفا" عن مراسلها، أن المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال بالمنطقة ما زالت مستمرة، لافتة إلى أن قوات الاحتلال أعلنت المنطقة التابعة لأراضي قرية بيتا جنوب نابلس منطقة عسكرية مغلقة حتى مساء الجمعة.

    فلسطين إقرار بناء مستوطنات الضفة اعتداءات للمستوطنين

    أخبار