الإثنين 6 يوليو 2020 12:53 مـ 15 ذو القعدة 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار ليبيا

    ليبيا ... قوات الحكومة الليبية تسيطر على مطار طرابلس الدولي

    رابطة علماء أهل السنة

    حررت قوات الحكومة الليبية، الأربعاء، بشكل كامل مطار طرابلس الدولي جنوبي العاصمة (غرب)، بحسب متحدث عسكري حكومي.

    جاء ذلك بعد ساعات من إعلان الجيش الليبي رسميا انطلاق عملية تحرير المطار من مليشيا الجنرال الانقلابي، خليفة حفتر.

    وقال المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب مصطفى المجعي، أن قواتهم أحكمت سيطرتها بشكل كامل على مطار طرابلس الدولي، بعد عام من سيطرة مليشيات حفتر عليه.

    وأضاف أن القوات الحكومية بدأت تمشيط المطار، لتبدأ بعدها سرية الهندسة العسكرية بمسحه للتعامل مع ألغام تركتها مليشيات حفتر.

    وأوضح المجعي أن مليشيات حفتر، التي كانت متحصنة بالمطار، فرت باتجاه منطقة "قصر بن غشير" جنوبي طرابلس، لكي تتجه بعدها إلى مدينة ترهونة (جنوب شرق العاصمة).

    وقال أن قوات الوفاق تمركزت في محيط مطار طرابلس الدولي تجنبا لقصف قوات حفتر العشوائي.

    وخلال الساعات الماضية، سيطرت قوات حكومة الوفاق على خلة بن عون وأغلب محور الرملة، وأمّنت محيط معسكر اليرموك جنوبي طرابلس.

    وبالتزامن مع معارك المطار، سيطرت قوات الوفاق على المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من قصر بن غشير، حيث تدور اشتباكات عنيفة.

    وتبعد منطقة قصر بن غشير عن طرابلس نحو 26 كيلومترا، وتعد إحدى المناطق الرئيسية التي اعتمدت عليها قوات حفتر لإمداد عناصرها في محاور القتال جنوب طرابلس، وإذا خسرتها قوات حفتر فإنها تكون قد باتت خارج الحدود الإدارية للعاصمة.

    وقال مصدر عسكري إن قوات الوفاق استولت على أسلحة وذخائر بعد هجوم شنته على قوات حفتر في جزيرة قصر بن غشير جنوبي العاصمة، وإنها نجحت في تدمير سرية هاون تابعة لقوات حفتر في محور وادي الربيع.

    وأعلنت قوات الوفاق أنها أحصت 48 جثة لمقاتلين من قوات حفتر بعد المواجهات التي شهدتها محاور القتال جنوب طرابلس.

    وتشن هذه القوات أيضا هجوما موازيا على مدينة ترهونة، وتحاول شل منظومة الدفاع الجوية الروسية التي تستخدمها قوات حفتر.

    وبدأ الجيش الليبي، في وقت سابق الأربعاء، هجوما من 3 محاور لاستعادة ترهونة.

    ويخدم مطار طرابلس الدولي، العاصمة الليبية، ويبعد عنها حوالي 27 كم، ويقع في منطقة "قصر بن غشير".

    لكن تم إغلاق المطار وإيقاف العمل فيه منذ عام 2014، بسبب أضرار كبيرة لحقت به، جراء اشتباكات شهدها آنذاك، بين قوات "فجر ليبيا"، التي كانت تتبع الحكومة، ومليشيا الزنتان الموالية لحفتر.

    وجرى تحويل الرحلات الجوية إلى مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس.

    وكبد الجيش الليبي، في الفترة الأخيرة، مليشيا حفتر خسائر فادحة، وطردها من كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس.

    كما حرر الجيش قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة في الجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

    وبدعم من دول عربية وأوروبية، تنازع مليشيا حفتر، منذ سنوات، الحكومة الليبية، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

    ليبيا طرابلس الوفاق مطار طرابلس ميليشيا حفتر

    أخبار