الجمعة 22 أكتوبر 2021 03:42 مـ 15 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار مصر

    مصر ... صلاة التراويح نصف ساعة ويتم إغلاق المسجد عند اعتراض المصلين

    رابطة علماء أهل السنة

    بحجة فيروس كورونا، حددت الحكومة المصرية وقت صلاة العشاء والتراويح بثلاثين دقيقة، وإذا اعترض المصلون يتم إغلاق المسجد.

    يأتي ذلك في الوقت الذي الذي سمحت فيه "نفس الحكومة" للكازينوهات والفنادق والملاهي الليلية باقامة حفلات الإفطار الجماعي مصحوبة بحفلات الغناء والرقص، وكأن فيروس كورونا يختار أماكن تواجده بعيدا عن الكازينوهات.
    وزعم وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، خلال مداخلة هاتفية مع عمرو أديب أن "الالتزام بالإجراءات سيضمن أن يظل بيت الله مفتوحا لأداء الصلوات" مشيرا إلى أنه وجه الأئمة والعمال بعدم افتعال المشاكل مع المصلين "بينصحوهم ولو ملتزموش بالإجراءات بيقفلوا المسجد"، وأن الإمام والعامل يرفعان مذكرة لمدير الإدارة بعدم التزام المصلين وسيتم في وقتها إغلاق المسجد.
    وفي محاولة للتنصل من وزر إغلاق المساجد أمام المصريين، زعم جمعة أن من يتسبب في غلق المسجد يتحمل ذنبه أمام الله، "احنا عاوزين نفتح المساجد ولا ضرر ولا ضرار وأن الساجد قبل المساجد والبشر قبل الحجر".
    وبشكل مثير للسخرية قال وزير الأوقاف، أن سبب تحديد مدة زمنية معينة لصلاة التراويح بـ"نصف ساعة"، هو أن جامع الأزهر الشريف هو الذي دعا لذلك "صلاة العشاء 4 ركعات في طبيعتها من 7 لـ10 دقائق وعندي في القيام 8 ركعات كأنها 10 دقائق و10 دقائق والشفع والوتر 10 دقائق".

    فلماذا لم يتم تحديد وقت إفطارات الكازينوهات والملاهي، كما تم تحديد وقت صلاة التراويح، ولماذا لا تعامل المساجد والملاهي بالمثل؟
    من جهته يقول حساب المجلس الثوري المصري في تغريدة:"صلاة التراويح نصف ساعة في رمضان وممنوع التهجد وممنوع حلقات الذكر والدروس وتحفيظ القرآن وممنوع الوضوء وممنوع القيام والاعتكاف وممنوع موائد الرحمن وممنوع إذاعة الصلاة في مكبرات الصوت وممنوع كل ما يخص الدين، أما المسلسلات والفقرات الفنية التي تلهينا عن الدين وعن مصائبهم، مستحبة!

    مصر التراويح الأوقاف الملاهي رمضان

    أخبار