الأربعاء 29 يونيو 2022 06:39 صـ 29 ذو القعدة 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أوروبا

    روسيا تعلن سيطرتها الكاملة على ماريوبول واستسلام جميع الجنود الأوكرانيين

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية استسلام جميع الجنود الأوكرانيين المحاصرين في مجمع آزوفستال بمدينة ماريوبول وسيطرة القوات الروسية على المدينة كاملة، في حين تعهد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمواصلة القتال ضد موسكو.

    وقالت الوزارة الروسية إنه تم استسلام كل عناصر القوات الأوكرانية في مجمع آزوفستال، وعددهم 2439 شخصا.

    وأضافت أن أنفاق المصنع -التي كان يختبئ فيها المسلحون- باتت تحت السيطرة الكاملة للقوات الروسية، وإن أكثر من 2400 ممن وصفهم "بالنازيين" وجنود القوات المسلحة الأوكرانية ألقوا أسلحتهم واستسلموا.

    وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إنه تم إخراج ما يسمى "قائد النازيين" من المصنع بسيارة مصفحة خاصة بسبب كراهية سكان ماريوبول ورغبة سكان البلدة في معاقبته على العديد من الفظائع، حسب قوله.

    وقال كوناشينكوف إن وزير الدفاع سيرغي شويغو أبلغ الرئيس فلاديمير بوتين بانتهاء العملية والسيطرة على ماريوبول.

    وكان وزير الدفاع الروسي أكد -في اجتماع لقيادة القوات المسلحة الروسية،أمس الجمعة، أن الجيش الروسي وسّع نطاق سيطرته في منطقة دونباس (شرقي أوكرانيا) بالتعاون مع القوات الانفصالية، وقال إن ما يسمى جمهورية لوغانسك الشعبية على وشك التخلص من السيطرة الأوكرانية بالكامل.

    وقبل انطلاق الحرب على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، اعترفت موسكو باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين، اللتين يسيطر على جزء منهما الانفصاليون الموالون لروسيا منذ 2014.

    وأكد الوزير الروسي أن الأوكرانيين حاولوا في الثامن من مايو/أيار الجاري السيطرة على جزيرة الثعبان، وهي نقطة إستراتيجية في البحر الأسود سيطر عليها الروس في بداية الحرب، لكن الأوكرانيين لم ينجحوا في ذلك.

    وعن العمليات الروسية والقصف الروسي، قال حاكم مقاطعة دونيتسك الأوكرانية سيرغي غايداي إن 3 أشخاص على الأقل قتلوا إثر غارات روسية على مدرسة في سيفيرودونيتسك صباح اليوم الجمعة.

    وأضاف غايداي أن القوات الروسية تواصل هجماتها -التي وصفها بالفاشلة- على مدينتي سيفرو-دونيتسك وليسيتشانسك (جنوب شرقي المقاطعة).

    ونشرت قوات دونيتسك الموالية لروسيا صورا قالت إنها لاستهداف دبابتين أوكرانيتين بالمدفعية الثقيلة في محور مدينة أفدييفكا (شمال دونيتسك).

    وكانت أوكرانيا أمرت حاميتها في ماريوبول بالاستسلام الاثنين الماضي، لكنها لم تقدم منذ ذلك الحين تفاصيل تُذكر عما تصفه بأنه محاولة لإنقاذ المقاتلين المتحصنين بمصنع آزوفستال للصلب؛ آخر معقل للمقاومة الأوكرانية في المدينة الساحلية المدمرة.

    وماريوبول أحد الموانئ البحرية الرئيسية في أوكرانيا التي تحتاج إليها روسيا لتعزيز سيطرتها على الأراضي التي استولت عليها على طول الساحل، وصولا إلى شبه جزيرة القرم التي ضمّتها في الغرب.

    على صعيد متصل، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن قواته المسلحة تواصل التقدم لتحرير منطقة خاركيف، واصفا ما يحدث في دونباس بالجحيم، وتعهد بمواصلة القتال لاستعادة المناطق التي سيطرت عليها روسيا.

    دعم أميركي

    وفي الأثناء، قال مسؤولون إن البيت الأبيض يعمل على تزويد أوكرانيا بصواريخ متطورة مضادة للسفن للمساعدة في كسر الحصار البحري الروسي، وسط مخاوف من أن تزيد الأسلحة الأكثر قوة التي يمكن أن تغرق السفن الحربية الروسية حدّة الصراع.

    وأعلنت أوكرانيا أنها تريد قدرات عسكرية أميركية أكثر تطورا تتجاوز مخزونها الحالي من المدفعية وصواريخ جافلين وستينغر وأسلحة أخرى.

    وتتضمن قائمة كييف -على سبيل المثال- صواريخ يمكن أن تدفع البحرية الروسية بعيدا عن موانئها على البحر الأسود، ليسمح ذلك باستئناف تصدير الحبوب والمنتجات الزراعية الأخرى إلى أنحاء العالم.

    وفي أبريل/نيسان الماضي، ناشد الرئيس الأوكراني البرتغال تزويد الجيش الأوكراني بصواريخ "هاربون" التي يصل مداها إلى 300 كيلومتر تقريبا.

    وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن نحو 20 سفينة تابعة للبحرية الروسية -تتضمن غواصات- موجودة في منطقة عمليات البحر الأسود.

    المصدر : الجزيرة

    أوكرانيا روسيا ماريوبول زيلينيسكي ازوفيستال

    أخبار