الأربعاء 24 يوليو 2024 09:26 مـ 17 محرّم 1446هـ
رابطة علماء أهل السنة

    واشنطن: ليس لحماس أي دور في إدارة غزة بعد الحربطوفان الأقصى ” اليوم ال 292”.. معارك ضارية في خانيونس و3 شهداء بالضفةمجازر مروعة في خانيونس.. 27 شهيدا وعشرات الجرحى حتى الآن نتيجة القصف الإسرائيليطوفان الأقصى ” اليوم ال 287”.. الاحتلال يواصل القصف العشوائي وانفجار يهز تل أبيب40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المباركمصر .. القبض على فني شاشات إلكترونيةبتهمة الإساء للسيسيهل فرض خلفاء بني أمية سبَّ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)...إلى المتباكين والمشككين: تفقدوا إيمانكم وتدبروا قرآنكمطوفان الأقصى ” اليوم ال 271”.. الاحتلال يتكبد خسائر كبيرة و4 شهداء بطول كرم وعملية...مرصد الأزهر يرد على تصريحات بن غفير بشأن ”قتل السجناء الفلسطينيين”طوفان الأقصى ” اليوم ال 270”.. قصف عنيف لخان يونس والاحتلال يعترف بخسائره والشاباك يلغي...طوفان الأقصى ” اليوم ال 265”.. الاحتلال يواصل مجازره ضد المدنيين والمقاومة تستمر في تكبيده...
    أخبار أفريقيا

    السودان .. ارتفاع حصيلة قتلى الاشتباكات بولاية النيل الأزرق إلى 79

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلنت وزارة الصحة السودانية ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات القبلية المتواصلة منذ الجمعة في ولاية النيل الأزرق جنوب شرقي البلاد، إلى 79 قتيلا و199 إصابة.

    وأفادت الوزارة في بيان، أمس الإثنين، بأن إجمالي الوفيات بولاية النيل الأزرق بلغ 79 حالة بينها 8 حالات داخل المستشفيات و71 خارجها.

    وأضافت أن إجمالي الإصابات بلغ 199 بينها 10 حالات تم تحويلها خارج ولاية النيل الأزرق".

    وجاء الإعلان بالتزامن مع أعمال عنف أخرى بولاية كسلا شرقي البلاد، أدت إلى حرق مقرات حكومية وأسواق تجارية، فضلا عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 16 آخرين بحسب ضابط أمن وطبيب في مدينة كسلا للأناضول.

    وذكرت وزارة الصحة في البيان، أنها أرسلت طائرة إسناد طبي ضمت فريقا يتكون من 11 اختصاصيا، وأجهزة ومعينات و5 أطنان من الأدوية إلى ولاية النيل الأزرق.

    وأكدت الوزارة وفق البيان على ضرورة الإسراع بتقديم العون الانساني للمتضررين من الأحداث التي شهدتها النيل الأزرق وإجلاء الحالات الحرجة لولاية الخرطوم لعلاجها.

    والجمعة، أعلنت السلطات السودانية مقتل 31 شخصا وإصابة 39 آخرين في اشتباكات قبلية بولاية النيل الأزرق، لتعلن السلطات المحلية بعدها حظر التجوال مساء في مدينتي الدمازين والروصيرص إلى حين استتباب الأمن.

    ووقعت الاشتباكات القبلية إثر دعوات من قبيلة "الهمج" لطرد قبيلة "الهوسا" من ولاية النيل الأزرق، باعتبارهم "سكان غير أصليين" فيها، بعد أن طالبوا بإمارة لهم بالولاية.

    والأحد، قرر مجلس الأمن والدفاع برئاسة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، تعزيز القوات الأمنية بولاية النيل الأزرق، جنوب شرقي البلاد، والتعامل الحازم والفوري مع حالات التفلت والاعتداءات على الأفراد والممتلكات.

    وأعلن النائب العام المكلف، خليفة أحمد خليفة، تشكيل لجنة للتحقيق والتحري في أحداث النيل الأزرق.

    السودان النيل الأزرق اشتباكات الصحة

    أخبار