الأحد 25 سبتمبر 2022 02:11 مـ 28 صفر 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    الأجنحة العسكرية بغزة: مستعدون للتصدي بقوة لأي عدوان إسرائيلي

    رابطة علماء أهل السنة

    حذّرت أجنحة عسكرية لفصائل فلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، من مغبة إصرار الاحتلال على كسر المعادلات مع المقاومة، مؤكدة في الوقت ذاته استعدادها لـ "التصدي بقوة لأي عدوان إسرائيلي على القطاع".

    وقالت الأجنحة العسكرية في بيان عسكري مشترك صدر عنها مساء اليوم: إننا "نؤكد جاهزيتنا للتصدي بكل ما أوتينا من قوة لأي عدوان أو حماقة يرتكبها العدو الإسرائيلي".

    وأضافت : "انتهى الوقت الذي يحدد فيه العدو قواعد المواجهة ومعادلات الصراع منفردًا، فالقصف بالقصف".

    وشددت في بيانها، أننا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام عنجهية الاحتلال وقيادته المتغطرسة ولن نسكت على جرائمه، وقد أثبتت الأيام وستثبت في كل مرحلة من الصراع بأن ردنا يأتي في الوقت المناسب والمكان المناسب والطريقة المناسبة".

    وأشارت إلى أن قصف الفصائل الفلسطينية للبلدات الإسرائيلية جاء ردًا على "جرائم العدو الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا، واستهدافه الإجرامي للمدنيين العزل والمسيرات السلمية قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، واستهداف المقاومين في مواقعهم العسكرية".

    وتعليقا على التصريحات الاسرائيلية بوقوف ايران خلف التصعيد الأخير، أكدت الأجنة العسكرية، أن "الصديق والعدو يعلم بأن حساباتنا تنطلق من قرارنا الوطني الخالص المرتكز على إرادة شعبنا ومصالحه وتطلعاته".

    ووقعت على البيان كل من كتائب القسام، وسرايا القدس، وألوية الناصر صلاح الدين، وكتائب المجاهدين، وكتائب الشهيد أبوعلي مصطفي، وكتائب الناصر صلاح الدين، وكتائب المقاومة الوطنية، وكتائب الأنصار، ولواء الشهيد نضال العامودي، وكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني، وكتائب الصاعقة، وحماة الأقصى، وسيف الإسلام، وكتائب الشهيد نبيل مسعود، وكتائب الشهيد أيمن جودة.

    وكانت حركة "حماس" قد أعلنت في ساعة مبكرة صباح اليوم، التوصل لاتفاق مع الاحتلال الإسرائيلي، عبر وساطات، يقضي بالعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار، المعمول بها منذ انتهاء الحرب الإسرائيلية على القطاع، عام 2014.

    ومنذ صباح أمس، ساد القطاع توتر شديد، إذ قصف الاحتلال الإسرائيلي عشرات الأهداف، في الوقت الذي أكدت فيه حركتا حماس والجهاد الإسلامي،  قصفها للمواقع والبلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، بعشرات القذائف الصاروخية، ردًا على "الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين".

    وتأتي هذه التطورات إثر استشهاد أربعة مقاومين فلسطينيين، ينتمون لحركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، خلال اليومين الماضيين جراء قصف قوات الاحتلال مواقع لها، حيث تعهدت المقاومة بالرد على ذلك.

    الأجنحة العسكرية بغزة مستعدون للتصدي بقوة لأي عدوان إسرائيلي

    أخبار