الجمعة 30 أكتوبر 2020 04:12 مـ 13 ربيع أول 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    فرنسا.. ماكرون يعلن نشر آلاف الجنود بعد هجوم نيس والشرطة تقتل إرهابي مسيحي في أفينيونفرنسا ... 3 قتلى بهجوم في نيس ومصرع رابع برصاص الشرطة قرب أفينيونرابطة علماء أهل السنّة : إعلان الجمعة القادمة ” جمعة النصرة ” وتصرفات ماكرون...أردوغان: لا يمكن أن يصبح المسلم إرهابيًا ولا الإرهابي مسلمًاالرسوم المسيئة ... إيران والأردن تستدعيان دبلوماسيين فرنسيين والسعودية تستنكرالرسوم المسيئة.. أردوغان يدعو لمقاطعة البضائع الفرنسية ويطالب الأوروبيين بوقف حملات الكراهية وميركل تندد بموقف...كلامي لماكرون ليسمعه العالم الإسلاميالرسوم المسيئة ... المقاطعة مستمرة وماكرون يرفض التراجع والشعوب المسلمة غاضبةتنسيق مصري يوناني قبرصي في شرق المتوسط.. وتركيا تؤكد: لن نتنازل عن قطرة من مياهنا...السودان ..... وفد إسرائيلي زار الخرطوم ومتظاهرون يحرقون علم إسرائيل رفض للتطبيعواشنطن بوست لماكرون: الإصلاح يكون بمواجهة المؤسسات لا بتشويه المسلمينليبيا ... اتفاق على مواصلة التهدئة وانسحاب المرتزقة
    أخبار فلسطين المحتلة

    هيئة علماء فلسطين في الخارج تحمّل النظام المصري المسؤولية كاملة عن مقتل الصيادين الفلسطينيين

    رابطة علماء أهل السنة

    أصدرت هيئة علماء فلسطين في الخارج تدين فيه مقتل صيادين فلسطينيين على يد عناصر الجيش المصري.

    وقد حمّلت الهيئة النظام المصري المسؤولية الكاملة عن هذا الحادث، والذي يدل على أن رصاص الجيش المصري قد ضل طريقه ليستقر في صدور الإخوة " 50 رصاصة استقرت في جسد أحد الشهيدين " بدلا من أن يستقر في صدور الصهاينة الذين ينتهكون السيادة المصرية ليل نهار دون أي رد فعل من الجيش المصري.

    وطالبت الهيئة النظام المصري بالتحقيق الشفاف في هذه الجريمة النكراء ومعاقبة المسؤولين عنها.

    وكان نص البيان كالتالي :

    بيان حول قتل النّظام المصري مجموعة صيّادين من أهلنا في قطاع غزّة


    قال تعالى: "وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا" النساء:93

    الحمدلله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين؛ وبعد:
    فقد تلقّينا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الحزن والغضب والاستنكار نبأ مقتل الصيادين الشقيقين " حسن ومحمود الزعزوع" وإصابة شقيقهم الثالث "ياسر الزعزوع" برصاص الجيش المصري في بحر غزة وهم يسعون على رزقهم واهليهم الذين أضناهم الحصار كما عموم أهلنا في غزّة المحاصرة.

    وإنّنا إذ نستنكر هذه الجريمة الخطيرة فإننا نؤكّد على الآتي:

    أولًا: إنّ النّظام المصريّ هو من يتحمّل المسؤوليّة كاملة عن ارتكاب هذا العدوان بحقّ أبناء شعبنا الفلسطينيّ الذي لم يكن إلّا وفيًا لشعب مصر وأمن مصر الشقيقة، بينما يقف هذا النّظام خائرًا أمام المعتدين الصهاينة الذين ينتهكون سيادة مصر دون أن نرى هذا الرصاص الذي اخترق الأجساد الطّاهرة البريئة.

    ثانيًا: إنّ النّظام المصريّ يساهم بشكلٍ رئيسٍ في حصار قطاع غزّة الذي يتسبّب بخنق وإرهاق أهلنا في قطاع غزّة، وهو الذي دفع هؤلاء الشباب إلى خوض عرض البحر التماسًا للرّزق ليقابلهم رصاص الجيش المصري في مشهد يقطرُ حقدًا كبيرًا عبّرت عنه خمسون رصاصة استقرّت في جسد أحد الشّهدين الشّقيقيّن، ولذا فإننا نطالب برفع الحصار الذي يفرضه النّظام المصري على قطاع غزّة وإلّا فإنّ النّظام المصري شريكٌ صريحٌ للكيان الصّهيوني في قتل أبناء شعبنا الفلسطيني والتآمر على قضيّة فلسطين.

    ثالثًا: نطالب النّظام المصريّ بفتح تحقيق فوريّ بالجريمة النكراء ومعاقبة المسؤولين والمنفّذين، كما نطالبه بلجم المتطاولين من الإعلاميّين على الشهداء المغدورين المبررين لقتلهم بهذه الطريقة البشعة.

    ثالثًا: نتوجّه إلى أسرة الزعزوع وسائر أهلنا في غزة العزة ببالغ التعزية سائلين الله تعالى أن يتقبّلهما في الشهداء والصالحين وأن يشفي شقيقهما ويرده سالمًا معافى.

    ونضرعُ إلى الله تعالى أن ينتصر لأهل غزة ممّن ظلمهم وأن يعجل برفع الحصار الجائر وأن يكتب الخزي على المتخاذلين المعتدين؛ إنّه أكرم مسؤول وبالإجابة جدير

    هيئة علماء فلسطين في الخارج
    11/صفر/1442ه الموافق 28/أيلول "سبتمبر"/202م

    بيان هيئة علماء فلسطين في الخارج تحقيق جريمة مقتل الصيادين النظام المصري الجيش

    أخبار