الأربعاء 29 يونيو 2022 05:59 صـ 29 ذو القعدة 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    50 عضو كونغرس يطالبون بتدخل أمريكي لوقف هدم منازل قرية فلسطينية

    رابطة علماء أهل السنة

    طالب 50 عضو كونغرس أمريكي من الحزب "الديمقراطي"، وزير الخارجية أنطوني بلينكين، بمنع "تل أبيب" من المضي قدما في هدم منازل الفلسطينيين، وطرد 38 عائلة قسراً من قرية "الولجة" جنوب غرب مدينة القدس.

    جاء ذلك في رسالة نشط لجمع التواقيع عليها أعضاء الكونغرس: جان شاكوسكي، وديفيد برايس، وجيمي راسكين، وجون يارموث، ومارك بوكان، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، اليوم الثلاثاء.

    وعبّر أعضاء الكونغرس في رسالتهم عن قلقهم بشأن طرد 300 فلسطيني، من 38 عائلة.

    وقال الموقعون على الرسالة: "بصفتنا أعضاء في الكونغرس؛ نكتب إليكم لحثكم على التواصل مع الحكومة الإسرائيلية، لمنع تهجير 38 عائلة، يشملون حوالي 300 مواطن، وهدم منازلهم في قرية الولجة الفلسطينية شرق القدس، الموجودة منذ العهد العثماني".

    وتابع الموقعون: "تم بالفعل تنفيذ عدد من عمليات الهدم في الولجة في السنوات الأخيرة في مناطق غير محمية، وهناك احتمال حقيقي وقريب للغاية بأن يفقد بقية السكان منازلهم ومجتمعهم وطريقة حياتهم".

    واستولى الاحتلال الإسرائيلي على نحو 70 بالمائة من أراضي القرية عام 1948، بمساحة أصلية تتجاوز 17 ألفاً (الدونم يعادل ألف متر مربع)، ونصف المساحة المتبقية عام 1967، ووضعها جميعها تحت إشراف بلدية القدس الإسرائيلية.

    ويقع ما تبقى من القرية في المنطقة المصنفة "ج" والتي تشمل قرابة 61 بالمائة من أراضي الضفة الغربية، حسب اتفاقية أوسلو (1995) بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي.

    وصنفت الاتفاقية أراضي الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق: "أ" تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و"ب" تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و"ج" تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية.

    وفي المنطقة "ج" يُمنع أي بناء فلسطيني دون الحصول على تصريح إسرائيلي، تقول منظمات دولية إنه من شبه المستحيل الحصول عليه.

    فلسطين الولجة هدم الاحتلال منازل مواطنين الكونجرس

    أخبار