الأربعاء 29 يونيو 2022 07:02 صـ 29 ذو القعدة 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين ... هل تتصاعد الأحداث خلال شهر رمضان المبارك

    رابطة علماء أهل السنة

    بعد أيام قليلة من وقوع عملية بئر السبع (جنوب فلسطين المحتلة)، التي أدت لمقتل أربعة إسرائيليين، وقعت مساء الأحد، عملية الخضيرة (شمال)، التي قتل فيها اثنان من عناصر شرطة الاحتلال وأصيب 12 آخرون، بالإضافة إلى استشهاد المنفذَيْن.

    ويرى خبيران، أن تداعيات العمليتان اللتان وقعتا في الأراضي المحتلة عام 1948، ستسهمان في رفع مستويات التصعيد خلال شهر رمضان المبارك، وسط تنامي اعتداءات المستوطنين وانتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين في الضفة.

    العجلوني: الاحتلال يخشى تكرار هذه العمليات

    وأوضح المختص بالشأن العبري، سلطان العجلوني، أن "الدوائر الأمنية والسياسية في الكيان الإسرائيلي، تخشى أن تشجع هذه العمليات الناجحة، على وقوع سلسلة أخرى في الضفة والقدس والأرض المحتلة عام 1948، خلال شهر رمضان المبارك".

    وقال لـ"قدس برس": "هذه العملية الحساسة، تشكل ضربة قاضية لسلسلة الاجتماعات التطبيعية، التي تروج لوهم السلام الاقتصادي، وكان آخرها لقاءات النقب المحتل، بين وزراء خارجية عرب ووزير الخارجية الإسرائيلي". ‏

    ورأى العجلوني، أن أصول منفذي عمليتي بئر السبع والخضيرة، "تنسف أوهام التعايش والمراهنة على تدجين فلسطيني الداخل المحتل".

    وبين أن ‏المؤشرات تتحدث عن غليان في الضفة الغربية، وانهيار وشيك للسلطة الفلسطينية، مشيرا إلى أن "الانتخابات المحلية والطلابية عززت مخاوف انهيار السلطة الفلسطينية، لدى الاحتلال وحلفائه الإقليميين".

    قطينة: حدث ما كان يخشاه الاحتلال

    وأكد الكاتب أحمد قطينة، أن "المحللين السياسيين لدى الاحتلال، يتخوفون من وقوع عمليات مع اقتراب شهر رمضان، الذي يشكل كابوسا لهم؛ حيث ترتفع احتمالية تصاعد العمليات الفدائية في القدس والضفة".

    وأن "العمليتين الأخيرتين وقعتا في ساحتين لم يكن يتوقعها الاحتلال، ما يشير إلى أن جميع المناطق الفلسطينية اليوم، باتت مستعدة للانخراط في معركة التحرير"، بحسب قطينة.

    ورأى قطينة أن "أياما صعبة ومؤلمة تنتظر جنود الاحتلال ومستوطنيه خلال شهر رمضان؛ بسبب انخراط الشعب الفلسطيني على المستويين الفردي والمنظم في خيار المقاومة، بعد فشل الحلول السلمية".

    وقرر جيش الاحتلال، ليل الإثنين، تعزيز تواجده العسكري بالضفة الغربية، بأربع كتائب إضافية، بسبب مخاوف أمنية إسرائيلية من تصاعد عمليات المقاومة خلال شهر رمضان.

    وذكرت قناة (12) العبرية، أن عملية الخضيرة، تعتبر التاسعة من نوعها على التوالي منذ بداية مارس/آذار الجاري.

    وأسفرت عمليتا "الخضيرة"، و"بئر السبع" الأسبوع الماضي، عن سقوط ستة قتلى، بواقع 2 في الأولى و4 في الثانية.

    فلسطين عمليات بئر السبع الخضيرة الاحتلال رمضان

    أخبار