الجمعة 19 أغسطس 2022 05:57 مـ 21 محرّم 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار مصر

    “جيروزاليم بوست”: تصدير الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا عبر مصر في سبتمبر

    رابطة علماء أهل السنة

    قالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، إن "إسرائيل تستعد لسد الفجوة في سوق الطاقة في أوروبا التي خلفتها العقوبات على الغاز الطبيعي الروسي في أقرب وقت هذا الصيف، بحسب ما أفادت صحيفة جيروزاليم بوست" .

    وأضافت الحرار أن سوق الطاقة الأوروبي يواجه نقصا كبيرا في أعقاب الأزمة الروسية ، وإسرائيل ترى فرصة وستستفيد منها بالكامل.

    توفر روسيا لأوروبا حوالي 40٪ من استهلاكها للغاز الطبيعي سنويا، وأكثر من 150 مليار متر مكعب ، لا يمكن لإسرائيل أن تحل محل روسيا تماما، لكن دول شرق البحر الأبيض المتوسط يمكنها توفير حوالي 20 BCM سنويا، معظمها يأتي من إسرائيل، وقد وعدت الولايات المتحدة أوروبا بـ 15-20 BCM من الغاز الطبيعي المسال (LNG) بعد العقوبات الروسية، ومن المتوقع أن تصدر قطر 20-30 BCM إلى أوروبا.

    وقال مصدر دبلوماسي صهيوني كبير هذا الأسبوع «لسنا بديلا للغاز الروسي، لكن لدينا كمية جيدة يمكننا تصديرها» وعلق على أن قضية الطاقة تظهر على أنها قضية كبيرة للجميع في معظم المحادثات بين كبار المسؤولين الإسرائيليين والنظراء الأجانب.

    وقال المصدر «السؤال هو ما الطريقة الأسرع والأكثر كفاءة من حيث التكلفة، وما هو الأكثر فائدة لجميع المعنيين؟

    وأنشأت الحرار ومفوض الاتحاد الأوروبي للطاقة قدري سيمسون مجموعة عمل معنية بالطاقة، ستنضم إليها مصر أيضا.

    وخطة العمل، التي تستند إلى اتفاق بين الحرار ونظيرها في حكومة السيسي لم يتم الانتهاء منها بعد، وتتضمن مرور الغاز الطبيعي الإسرائيلي عبر مصنع مصر للتسييل ثم يتم تصديره إلى أوروبا.

    وأكد مصدر دبلوماسي مصري أن هناك محادثات جارية في ضوء طلبات من الجانب الأوروبي لمعرفة كيف يمكننا العمل معا في مجال الغاز لنتمكن من تصدير المزيد إلى الاتحاد الأوروبي، إنها مناقشة مستمرة لم يتم الانتهاء منها لإسرائيل تصدير المزيد إلى مصر ثم تصدير مصر أكثر إلى الاتحاد الأوروبي.

    جاء التعاون في الغاز الطبيعي في اجتماع وزير الخارجية الصهيوني يائير لبيد مع وزير خارجية الانقلاب سامح شكري الأسبوع الماضي في قمة النقب.

    وقال المصدر المصري إن "الطاقة موضوع مهم ليس فقط بين مصر وإسرائيل ولكن للمنطقة الأوسع".

    لن تبدأ الصادرات المتزايدة بالتعاون مع مصر إلا بعد بدء الإنتاج في حقل كريش تانين، والذي قالت الحرار إنه "من المرجح أن يكون في سبتمبر".

    وقالت الحرار «نحن مستعدون لفحص خيارات أخرى مثل إنتاج الغاز الطبيعي المسال في إسرائيل وخطوط أنابيب أخرى». «ألتقي بشركات أخرى للاستماع إلى عروضها وخياراتنا، والتي يمكننا استخدامها لبناء اتفاقيات مع دول أخرى».

    وأحد هذه الخيارات هو خط أنابيب EastMed الذي نوقش منذ فترة طويلة، من إسرائيل عبر قبرص واليونان، وقد وقعت الدول اتفاقيات لتدشين خط الأنابيب، لكنها واجهت مشكلة في الحصول على استثمارات في مشروع قدرت تكلفته بـ 6 مليارات دولار.

    وناقش وزير الخارجية الصهيوني يائير لابيد الأمر مع نظرائه اليونانيين والقبارصة في أثينا هذا الأسبوع، وتخطط الحرار للقاء وزراء الطاقة في البلدين في القدس الأسبوع المقبل.

    كما أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن اهتمامه بالتعاون مع إسرائيل بشأن الغاز الطبيعي، كجزء من العلاقات البطيئة بين أنقرة و تل أبيب، لكن لم يتم إحراز تقدم فعلي على هذه الجبهة.

    في محادثة مع الحرار على هامش مؤتمر وكالة الطاقة الدولية في باريس الشهر الماضي، قال وزير الطاقة التركي فاتح دونميز إنه "يأمل في السفر إلى إسرائيل لمناقشة التعاون الإسرائيلي التركي المحتمل بشأن خط أنابيب الغاز، في الأسبوع الماضي، قال دونميز إنه سيزور إسرائيل في مايو.

    ومع ذلك، قالت الحرار "بينما تريد تركيا حقا التعاون، ليس لدي اجتماع مخطط له مع وزير الطاقة التركي أو خطة عمل، هذا شيء يجب أن يقرر كسياسة حكومية، علينا أن نفحص الإيجابيات والسلبيات ثم نقرر".

    كما تشارك إسرائيل في خطة لإقليم كردستان العراق لتصدير الغاز، بحسب رويترز.

    وهاجمت إيران العاصمة الكردية أربيل الشهر الماضي وقالت إنها "رد على ضربة إسرائيلية أسفرت عن مقتل اثنين من عناصر الحرس الثوري الإيراني في سوريا".

    كان هدف الهجوم الإيراني هو منزل رجل أعمال كردي متورط في قطاع الطاقة في منطقة الحكم الذاتي.

    وقال مسؤولون عراقيون وأتراك لرويترز إن "رجل الأعمال متورط في خطة لضخ الغاز الكردي في تركيا وأوروبا بمشاركة إسرائيلية" وعقد متخصصون إسرائيليون ومسؤولون أمريكيون في مجال الطاقة اجتماعات في المنزل الذي ضربته إيران.

    إسرائيل الغاز مصر أوروبا الطاقة تصدير

    أخبار