الإثنين 3 أكتوبر 2022 10:32 صـ 7 ربيع أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين.. الاحتلال قتل ”الأطفال الخمسة” في جباليا والجندي قتله زميله في طولكرم

    رابطة علماء أهل السنة

    كشف إعلام عبري، اليوم الثلاثاء، أن الأطفال الخمسة الذين قضوا في اليوم الثاني للعدوان على قطاع غزة، قتلوا جراء قصف الطائرات الإسرائيلية.

    وذكرت صحيفة /هآرتس/ العبرية، أن "تحقيقا أجراه الجيش الإسرائيلي بيّن أنه لم تطلق القذائف من قطاع غزة في تلك الفترة، وإنما قامت الطائرات الإسرائيلية بقصف المنطقة وقتل الأطفال".

    وكان سفير الاحتلال لدى الأمم المتحدة، قد ادعى خلال جلسة لمجلس الأمن أن "إسرائيل لم تقتل الأطفال الخمسة في جباليا، شمال غزة".

    وشهدت غزة عدوانًا إسرائيليًا، في الخامس من الشهر الجاري، استمر لثلاثة أيام، دُمرت خلاله عشرات المنازل، وأسفر عن استشهاد 49 فلسطينيًا، منهم 17 طفلاً، وإصابة 360 آخرين.

    هذا وقد أعلن جيش الاحتلال أن ما جرى من إطلاق نار على جنود بطولكرم بالضفة الغربية، كان نتيجة إطلاق جندي النار على زميله ما أدى إلى مقتله.
    وكانت وسائل إعلام عبرية قد أعلنت أن الاستهداف نفذ من جهتين مختلفتين، عن طريق مقاومين، قبل أن تعلن سلطات الاحتلال أنها ليست عملية "بل سوء تقدير أفضى إلى إطلاق نار من قوات الاحتلال على بعضها البعض".

    ونقلت مصادر إعلامية، عن الناطق باسم جيش الاحتلال، قوله إن الجندي تعرض لنيران رفيقه في النقطة العسكرية بطريق الخطأ.

    وأضاف الناطق "أنه في البداية تم الحديث عن عملية فلسطينية وجرى استنفار القوات بحثا عن المهاجمين ليتبين سريعا بأنها نيران صديقة".

    وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم": إن "أحد الجنود ابتعد عن الموقع العسكري وبعدها عاد إليه وأطلق النار تجاه أحد الجنود في المكان معتقدا بأنه مسلح فلسطيني حيث أصابه في صدره وقدمه ووصفت إصابته ببالغة الخطورة ونقل إلى المستشفى ليعلن عن مقتله لاحقا".

    من جهته قال الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي: "التحقيق الأولي يتضح أن الحديث ليس عن عملية إطلاق نار. ظروف اطلاق النار لا تزال قيد الفحص".

    فلسطين جباليا الضفة الغربية طولكرم الاحتلال قتل أطفال جندي

    أخبار