الخميس 13 يونيو 2024 05:39 صـ 6 ذو الحجة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    الانقلاب التونسي .. اعتقال أعضاء بـ”الخلاص” الوطني و”العكرمي”يوجه نداء استغاثة

    رابطة علماء أهل السنة

    توالت إجراءات التنكيل بالمعارضين السياسيين في تونس، حيث اعتقلت أجهزة الأمن التونسية، عددا جديدا من أعضاء جبهة الخلاص الوطني، في حملة مستمرة منذ أيام، بحق نشطاء سياسيين معارضين، وقامت بإحالتهم على التحقيق.

    وقال المحامي ورئيس جبهة "الخلاص الوطني" أحمد نجيب الشابي إن "النيابة العمومية قررت إحالتهم على مكتب التحقيق عدد 36 لدى الجهاز القضائي لمكافحة الإرهاب.

    كما أعلنت جبهة "الخلاص"، أن فرقة البحث في "الجرائم الإرهابية" تولت الجمعة، تقديم الأعضاء شيماء عيسى، عصام الشابي، جوهر بن مبارك وخيام التركي وعبد الحميد الجلاصي إلى النيابة العمومية في حالة توقيف.

    ووفق بيان للجبهة فإن المعتقلين حضروا مقيدي الأيدي و "في ظروف مهينة وسط حضور مكثف ومدجج بالسلاح لأعوان الأمن".

    واستنكرت الجبهة ما اعتبرته معاملة سيئة وجائرة لقياديّين سياسيين من الصف الأول .

    وأكدت الجبهة أن المشاورات الهادفة إلى توحيد القوى الديمقراطية والتي أحيل من أجلها المعتقلون لن تتوقف بل ستتكثف وستُثمر عن جبهة وطنية واسعة، لمقاومة الانقلاب وإعادة البلاد إلى الشرعية الدستورية وسيادة القانون.

    وشددت "الخلاص" في بيانها على أن "الحملة القمعية لن تَحل أيا من المشاكل المزمنة التي يعاني منها المواطن في حياته اليومية مثل فقدان المواد الغذائية الأساسية والأدوية من الأسواق، واستفحال غلاء الاسعار وظاهرتي الفقر والبطالة، بل لن تزيد الازمة سوى تعفن واحتداد وتقربها من ساعة الحلّ" وفق نص البيان .

    هذا وأعلنت عن تنظيمها لمظاهرة كبرى بالعاصمة يوم الأحد 5 آذار/مارس للمطالبة بإطلاق سراح كافة الموقوفين من كل الاتجاهات ومختلف الأوساط.

    ومنذ أكثر من أسبوع، تشهد البلاد حملة اعتقالات واسعة طالت سياسيين وصحفيين ونقابيين، في الوقت الذي يؤكد فيه سعيد أن أغلب الموقوفين تلاحقهم تهم التآمر على الدولة.

    من جانب آخر، ظهر القاضي البشير العكرمي، في تسجيل مصور من داخل مستشفى الرازي للصحة النفسية، الذي أخضع فيه للعلاج بعد اعتقاله، وهو يوجه "نداء استغاثة" للجهات الدولية والمحلية.

    وقال العكرمي في التسجيل المصور إنه يخضع للعلاج منذ أسبوع، والطبيب منحه شهادة طبية للخروج، مع ضرورة استكمال علاجه بسبب حالته الصحية.

    وأشار إلى أن قوات الأمن متواجدة في المكان بكثافة، "ويبدو أن هناك نية لاعتقالي" مضيفا، "هناك تخطيط لاعتقالي

    من جانب آخر، أكد العميد السابق للمحامين عبد الرزاق الكيلاني في تصريح خاص لـ"عربي21" أن القاضي البشير العكرمي سيغادر الجمعة، مستشفى الرازي.

    وأوضح لـ"عربي21" إنه وعائلته بالمستشفى لاستقباله، لكنه لم يخرج حتى اللحظة، والأمن بأعداد كبيرة.

    وشدد المحامي على أن القاضي العكرمي ليس موقوفا وإنما هو "إيواء وجوبي" نظرا لحالته الصحية.
    وقال الكيلاني إن إدارة المستشفى اتصلت بزوجة العكرمي وأعلمتها أنه سيتم ظهر الجمعة تسليم زوجها.

    وكشف الكيلاني أنه فور التسليم ستقوم العائلة بأخذه لمصحة علاج خاصة لتلقي العلاج نظرا لتدهور الحالة الصحية للقاضي العكرمي .

    وأوضح أن العكرمي لم يعد قادرا على الوقوف نظرا لاستمرار تنفيذه لإضراب عن الطعام منذ أكثر من 12 يوما.

    وتم إيقاف القاضي العكرمي في الـ 12 من الشهر الجاري، وسبق أن أكد محاميه أنور أولاد علي وفقا لـ"عربي21" أن إيقاف العكرمي لا علاقة له بملف اغتيال شكري بلعيد وإنما بتحقيق يتعلق بعملية إرهابية.

    وعزل سعيّد العكرمي في حزيران/ يونيو الماضي، ضمن عشرات القضاة بشبهات فساد.

    وفي مقابل ذلك قررت المحكمة الإدارية، في يوليو/ تموز الماضي وقف تنفيذ عدد كبير من قرارات العزل بحق القضاة من بينهم البشير العكرمي، لكن وزارة العدل رفضت تطبيق قرار المحكمة وإعادتهم إلى وظائفهم بدعوى أنهم محل ملاحقات جزائية.

    تونس سعيد اعتقالات جبهة الخلاص المعارضة انقلاب

    أخبار