الإثنين 25 أكتوبر 2021 08:19 صـ 18 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتونتركيا توجّه ضربة للموساد بتفكيك شبكة تجسس تستهدف مقيمين عرباالإمارات تطبع مع الاحتلال الصهيوني حتى في الفضاء
    أخبار مصر

    مصر ... الداخلية تقتل ١٧ شخص قالت إنهم متورطون في تفجير القاهرة

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلنت الداخلية المصرية عن تصفية 17 شخصا، قالت إنهم من المتورطين في تفجير معهد الأورام بالقاهرة الذي أوقع عشرات القتلى والجرحى الأحد الماضي.

    وقالت الداخلية في بيان إن القتلى سقطوا الخميس إثر تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة مخابئ لهم في كل من الفيوم وحلوان والقاهرة، مضيفة أنهم ينتمون إلى ما وصفتها بخلية عنقودية تابعة لحركة "حسم" التي تصفها السلطات بالإرهابية.

    وكانت الحركة قد نفت -في بيان منسوب لها- مسؤوليتها عن تفجير معهد الأورام الذي أوقع أكثر من عشرين قتيلا وعشرات الجرحى.

    وتابعت الوزارة أن عمليات الدهم تمت إثر تحديد عناصر الخلية التابعة لحركة "حسم"، التي قالت وزارة الداخلية إن منفذ التفجير ينتمي إليها، وإنها حددت هويته.

    ووفق البيان نفسه، فإن اثنين قتلا في اشتباك بمنطقة التبين في حلوان جنوبي القاهرة، وقتل ثمانية في إطسا بالفيوم، بينما قتل سبعة في ضاحية الشروق بالقاهرة.

    وتحدثت الداخلية المصرية عن مقاومة مسلحة تعرضت لها أثناء المداهمات، كما تحدثت عن ضبط متفجرات وأسلحة.

    وفي حالات عديدة، أعلنت الداخلية عقب تفجيرات سابقة عن تصفية مسلحين، في حين يشكك معارضون في رواياتها، ويقولون إن القتلى هم في الغالب عُزّل من السلاح، وإن بعضهم من المختفين قسرا.

    وكان بيان الداخلية عقب الحادث قد ذكر أن كمية من المتفجرات في سيارة كانت معدة لتنفيذ عملية إرهابية، أدت إلى الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام وأودى بحياة نحو عشرين شخصا.

    وسارعت الوزارة إلى اتهام حركة "حسم" -التي تقول السلطات إنها تنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين- بالوقوف وراء تجهيز السيارة لتنفيذ عملية إرهابية، وقالت إن السيارة بلغ عن سرقتها قبل أشهر.

    وجاءت الرواية الجديدة مخالفة لما كشفت عنه الداخلية عقب الحادث حين أعلنت أن الانفجار سببه سيارة مسرعة كانت تسير في الاتجاه المعاكس.

    مصر تصفية المعارضين الإرهاب الداخلية

    أخبار