الأربعاء 8 ديسمبر 2021 03:52 مـ 3 جمادى أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار آسيا

    الإمارات ... إتاحة الجنسية لعدة فئات ومخاوف من تجنيس إسرائيليين

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلنت الإمارات العربية المتحدة، إتاحة الجنسية الإماراتية لعدة فئات، حيث أعلن نائب رئيس الإمارات، حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، إتاحة فرصة التجنيس لفئات مختلفة، وبشكل غير مسبوق.

    وقال حاكم دبي إنه "بتوجيهات من رئيس الدولة حفظه الله.. اعتمدنا اليوم تعديلات قانونية تجيز منح الجنسية والجواز الإماراتي للمستثمرين، والموهوبين، والمتخصصين من العلماء والأطباء والمهندسين والفنانين والمثقفين وعائلاتهم".

    مبررا ذلك بأن : "الهدف هو استبقاء واستقطاب واستقرار العقول التي تساهم بقوة في مسيرتنا التنموية".

    وسيسمح القانون لهؤلاء بالاحتفاظ بجنسياتهم الأصلية. وتعد هذه خطوة نادرة في دول الخليج حيث إمكانية منح الجنسية محدود للغاية.

    ويسمح القانون الجديد لأي ممتلك عقار في الإمارات أن يحصل على جنسيتها، كما أنه يشترط للعلماء والأطباء امتلاكهم خبرة لا تقل عن عشر سنوات.

    ويعيش في الإمارات حوالي عشرة ملايين شخص يشكل الأجانب نحو 90 بالمئة منهم.

    والعام الماضي، قرّرت حكومة الإمارات منح الأطباء وعلماء الفيروسات المقيمين فيها إقامة لعشر سنوات.

    وأعلنت الحكومة نيتها منح "الإقامة الذهبية" للخبراء في مجال الذكاء الاصطناعي وعلوم الكومبيوتر والطلاب المتفوقين في المدارس والجامعات، في وقت تسعى فيه لاستقطاب المواهب للعمل ضمن برامجها العلمية المتسارعة، من الفضاء إلى الطاقة النووية.

    تجنيس الإسرائيليين؟

    ووفقا للتركيبة السكانية لدولة الإمارات، حيث يعيش فيها عشرة ملايين نسمة، منهم فقط مليون مواطن إماراتي، والباقي أجناس أخرى.

    وهو ما يعني استبدال شعب جديد بشعب الإمارات، وسيحصل الإسرائيلي على جنسية الإمارات وسيتملك فيها وفي دول الخليج التي تعامل الإماراتي كمواطن في دولها".

    وبحسب التغيرات التي طرأت مؤخرا على الإمارات، من إتاحة بيع الخمور في شتى الأماكن، والسماح بسكن رجل وامرأة بالفنادق دون اشتراط وجود عقد للزواج، وغيرها من الأمور، جاءت ليس من أجل المواطنين الإماراتيين، بل من أجل من سيتم تجنيسهم.

    الإمارات التجنيس الإسرائيليين أبوظبي

    أخبار