السبت 23 أكتوبر 2021 07:48 صـ 16 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار آسيا

    السعودية... وفاة الدكتور موسى القرني في محبسه بعد 14 سنة من الاعتقال والتعذيب

    رابطة علماء أهل السنة

    توفى إلى رحمة الله الشيخ الدكتور موسى القرني، عن عمر يناهز 68 عام، في محبسه، حيث يقضي عقوبة قدرها 20 عاما، لمجرد أنه طالب بإنشاء جمعية لحقوق الإنسان في السعودية.

    وقد تعرّض رحمه الله لصنوف الأذى والتعذيب والتضييق أثناء اعتقاله وحبس في العزل الانفرادي لفترات طويلة وتدهورت حالته الصحية في السنوات الأخيرة دون مبالاة من السلطة”.

    والقرني هو داعية وأكاديمي يحمل درجة الدكتوراه في أصول الفقه، وعمل في التدريس بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وعميدا لشؤون الطلبة في ذات الجامعة.

    كما أنه عمل مدرسا في جامعة ببيشاور الباكستانية، وكان مديرا للأكاديمية الإسلامية للعلوم والتقنية التابعة لهيئة الإغاثة الإسلامية ورابطة العالم الإسلامي في بيشاور أيضا.

    بعد إحالته إلى التقاعد بقرار ملكي، عمل في المحاماة والاستشارات الشرعية، وكان له ديوانية سبتية (اجتماع كل سبت) في منزله، للتحدث عن الإصلاح الداخلي.

    ورغم محاولة السلطات ربطه بالإرهاب، بالاستناد إلى ذهابه سابقا لأفغانستان وباكستان، ومعرفته بأسامة بن لادن، إلا أن موسى القرني ذهب وعاد في الفترة التي كانت تدعم فيها السعودية “الجهاد الأفغاني”.

    وأيّد القرني في تصريحات صحفية ما تقوم به وزارة الداخلية من محاورة أصحاب الفكر المتشدد في السجون، إلا أنه لم يسلم من الاعتقال لاحقا.

    واعتقل القرني في عام 2007، وحُكم عليه في ذات القضية مع المعتقل المعروف الدكتور سعود الهاشمي وآخرين بالسجن 20 عاما، والمنع من السفر بعد انقضاء محكوميته 20 عاما.

    موسى القرني وفاة الدكتور السجن اعتقال تعذيب

    أخبار