الجمعة 23 أغسطس 2019 05:14 مـ 21 ذو الحجة 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أمريكا الجنوبية

    زعيم معارضة فنزويلا يعلن نفسه رئيسا وواشنطن تعترف به

    رابطة علماء أهل السنة

    اعترفت كل من الولايات المتحدة وكندا ومنظمة الدول الأميركية اليوم بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الذي أعلن نفسه "رئيسا مؤقتا" للبلاد في أعقاب مظاهرات حاشدة مطالبة باستقالة رئيس البلاد نيكولاس مادورو شهدتها العاصمة كراكاس.   

    وأعلن خوان غوايدو رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) التي تهيمن عليها المعارضة اليوم تنصيب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد. 

    وخاطب غوايدو الآلاف من مؤيديه قائلا "أؤدي أمامكم اليوم الموافق 23 يناير القسم بتسلمي رسميا صلاحيات السلطة التنفيذية الوطنية كرئيس لفنزويلا لوضع حد لاغتصاب السلطة".  
          
    ورددت الجماهير النشيد الوطني وسط تصفيق حاد.

    وقد أمرت المحكمة العليا الفنزويلية -وهي أعلى سلطة قضائية في البلاد وتتألف من قضاة يعتبرون مؤيدين للنظام- بإجراء تحقيق جنائي ضد نواب البرلمان متهمة إياهم بـ"مصادرة" صلاحيات الرئيس مادورو.

    وقد اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا شرعيا للبلاد، وكتب تغريدة على تويتر قال فيها "أعترف اليوم رسميا برئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا خوان غوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد"، مشيرا إلى الجمعية الوطنية باعتبارها "الفرع الشرعي الوحيد للحكومة". 

    كما دعا ترامب الحكومات الغربية الأخرى إلى الاعتراف بإعلان غوايدو، مع تعهده بمواصلة الضغط على حكومة كراكاس.

    من ناحية أخرى، هنأ لويس ألماغرو الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية ومقرها واشنطن خوان غوايدو. 
         
    وقال ألماغرو "تهانينا لخوان غوايدو رئيس فنزويلا بالنيابة، نمنحه اعترافنا الكامل لإعادة الديمقراطية إلى هذا البلد".

    وتأتي هذه التطورات المتلاحقة في أعقاب خروج مسيرات حاشدة في شوارع العاصمة كراكاس تطالب باستقالة رئيس البلاد نيكولاس مادورو وتولي الجمعية الوطنية التي تهيمن عليها المعارضة مقاليد السلطة. 

    يشار إلى أن نيكولاس مادورو انتخب رئيسا لفنزويلا خلفا للرئيس الراحل هوغو شافيز في 15 أبريل/نيسان 2013، حيث أعلن المجلس الوطني للانتخابات حينها فوزه في الانتخابات الرئاسية بفارق ضئيل على منافسه مرشح المعارضة إنريكي كابريليس.

    وفاز مادورو بفترة رئاسية جديدة خلال الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 20 مايو/أيار 2018 والتي شهدت مقاطعة واسعة من أنصار المعارضة.

    زعيم معارضة فنزويلا يعلن نفسه رئيسا وواشنطن تعترف

    أخبار