الخميس 20 يونيو 2019 04:13 صـ 16 شوال 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    الذكرى الأولى لمسيرات العودة.. دعوات للاحتشاد بغزة والاحتلال يعزز قواته

    رابطة علماء أهل السنة

    دعت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة للمشاركة والاحتشاد السلمي -اليوم السبت- في المسيرة المليونية في الذكرى الأولى لمسيرات العودة وكسر الحصار، التي توافق ذكرى يوم الأرض الفلسطيني.

    وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش إن مسيرات اليوم ستحمل رسالة للعالم بوقوف الفلسطينيين صفا واحدا لوقف مشاريع التطبيع وكسر حصار القطاع.

    كما اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن مليونية مسيرات العودة التي ستنطلق السبت على حدود غزة، "خطوة مهمة على طريق كسر الحصار الإسرائيلي، وتثبيت حق العودة".

    ويوم الخميس الماضي، أفادت مصادر خاصة للجزيرة نت أن حركة حماس والفصائل رفضت وقف مسيرات العودة خلال اجتماعها بالوفد المصري، وأبدت تمسكها بالمسيرات حتى تحقيق أهدافها وكسر الحصار كليا المفروض على غزة منذ 13 عاما.

    وتعهدت حماس للمصريين بأن تعمل -عبر لجان ضبط وتنظيم- على عدم تدهور الأوضاع وانزلاقها نحو مواجهة عنيفة ودامية خلال "المظاهرة المليونية".

    في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي استكمال استعداداته وحشد قواته المدرعة على تخوم غزة، والتي تضم ثلاثة ألوية إضافة إلى لواء مدفعية.

    وقام رئيس الأركان أفيف كوخافي بجولة ميدانية حول قطاع غزة رفقة عدد من كبار قادة جيش الاحتلال.

    الاحتلال حشد مدرعاته على حدود غزة قبيل ذكرى مسيرات العودة (رويترز)

    قلق أممي
    في غضون ذلك، قال فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن أنطونيو غوتيريش يشعر بالقلق إزاء الوضع في غزة، قبيل الذكرى السنوية الأولى لمسيرة العودة الكبرى.

    وأضاف حق خلال مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أن غوتيريش يأمل في تجنب العنف وعدم إضافة المزيد من الضحايا، مشيرا إلى أنه "خلال عام مضى، كانت هناك خسارة مذهلة في الأرواح والإصابات في قطاع غزة".

    ومنذ نهاية مارس/آذار 2018، يشارك فلسطينيون مساء كل جمعة في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، ويطالب المشاركون في المسيرة الأسبوعية بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم ورفع الحصار عن القطاع.

    وأمس الجمعة، أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة بأن عدد شهداء مسيرات العودة وكسر الحصار بلغ في عامها الأول 266 شهيدا، منهم 50 طفلا و6 إناث ومسن واحد، فيما أصيب 30 ألفا و398 بإصابات مختلفة، منهم 16 ألفا و27 إصابة تم تحويلها للمستشفيات.

    الذكرى الأولى مسيرات العودة دعوات للاحتشاد غزة الاحتلال يعزز قواته

    أخبار