الثلاثاء 18 يونيو 2019 11:52 صـ 14 شوال 1440هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    الخطيب: نتائج انتخابات الاحتلال تستدعي تعزيز الانتماء لفلسطين

    رابطة علماء أهل السنة

    شدد كمال الخطيب؛ نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، على أن نتائج انتخابات الكنيست الإسرائيلي تؤكد الحاجة لتعزيز الانتماء للهوية الفلسطينية وليس التميع ضمن المنظومة الإسرائيلية.

    وقال الخطيب تعقيبًا على انتخابات الاحتلال، إن موقفنا من قضية انتخابات الكنيست الصهيوني والمشاركة فيها هو نفسه موقفنا من المؤسسة الإسرائيلية.

    وأوضح: "تعارضنا مع الأحزاب العربية ليس تعارض لذاتها، وإنما لموقفها من المؤسسة الإسرائيلية وتداعيات وسلبيات هذا الموقف على عموم أبناء شعبنا".

    وأردف: "موقفي من انتخابات الكنيست كان واضحًا ولا يزال ولن يتغير. لم أبدله بناء على أي علاقة مع أيّ اسم أو حزب. أعتزّ بهذا الموقف وزادت ثقتي بصوابيّته بعد نتائج الانتخابات الأخيرة".

    مستدركًا: "لا بدّ من الاعتراف بوجود قطاع واسع، بل هم الأكثرية من أبناء شعبنا ممن لهم آراء وقناعات تختلف عن قناعات من يؤمنون بجدوى المشاركة في انتخابات الكنيست".

    وأفاد بأنه "لا بدّ من الاعتراف ليس فقط بفشل قيادات وأسماء بعينها، وإنما بفشل مشاريع وأطروحات كاملة بنت موقفها على ضوء المشاركة في الكنيست".

    وأشار إلى أنه كان واضحًا جدًا من نتائج الانتخابات أن الشارع اليهودي قد جنح نحو كلّ ما يقربه ويعزز هويته الدينية والقومية والوطنية.

     ودعا لإجراء انتخابات مباشرة للجنة المتابعة العليا، تشارك بها الحركات والأحزاب السياسية المشاركة وغير المشاركة في الكنيست، بالإضافة إلى غير المحزّبين.

    وبيّن: "حيث يترشح لهذه الانتخابات أكاديميون ونشطاء ولكل منهم الحق بتمثيل هذا الشعب إذا حظي بثقته، ويكون عضوًا في لجنة المتابعة، ومن هؤلاء سننتخب رئيسًا للمتابعة، فيكون لها ثقل محليّ وعالميّ في مواجهة المؤسسة الإسرائيلية".

    ونوه إلى أن "علاقة فلسطيني الداخل المحتل مع المؤسسة الإسرائيلية ستزداد تعقيدًا، وكما مارست من قبل، فإنها ستستمر في ممارسة سياساتها العدوانية، ولن تفرق بين حركة إسلامية أو غير ذلك، في ظل الواقع الاقليمي العربي المأزوم والدولي".

    الخطيب نتائج انتخابات الاحتلال تعزيز الانتماء فلسطين

    أخبار