الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 05:43 مـ 15 صفر 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أفريقيا

    السودان.. ارتفاع عدد قتلى أحداث الأبيّض والبرهان يدعو للمحاسبة

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلنت لجنة أطباء السودان أن مواطن توفي متأثرا بإصابته برصاصة في الرأس خلال أحداث مدينة الأبيّض جنوبي السودان أول أمس الاثنين، ليرتفع عدد القتلى إلى ستة طلاب. وقال رئيس المجلس العسكري الفريق عبد الفتاح البرهان إن ما حصل بالأبيض غير مقبول، ويستوجب المحاسبة.

    وذكرت لجنة أطباء السودان مساء أمس الثلاثاء أن يونس آدم يونس توفي داخل العناية المركزة بمستشفى الشرطة متأثرا بإصابته برصاصة في الرأس. وكانت قوات الأمن قد فضت مظاهرة طلابية تحتج على نقص الخبز والوقود.

    وأعلن اللواء الركن الصادق الطيب عبد الله والي ولاية شمال كردفان -وعاصمتها الأبيض- تشكيل لجنة تحقيق وتقصي الأحداث، متهما مندسين بالدخول وسط المسيرة الطلابية السلمية.

    وقررت لجنة أمن ولاية كردفان تعليق الدراسة بمرحلتيها الأساسية والثانوية في جميع مدارس الولاية، حفاظا على أرواح الطلاب والمواطنين، إلى حين إشعار آخر.

    مقابلة البرهان
    وقال رئيس المجلس العسكري في مقابلة تلفزيونية بثت في وقت متأخر من مساء أمس، إن ما حصل في الأبيض أمر مؤسف وغير مقبول، و"يستوجب المحاسبة الفورية والرادعة".

    وأضاف البرهان أن الصورة لم تتضح بعد بشأن من أطلق الرصاص، مشيرا إلى أن المظاهرات خرجت عن هدفها، وأن المتظاهرين هاجموا بنوكا وأسواقا.

    وأضاف أن بعض القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير شاركت في ما وصفه بالانقلاب العسكري الأخير، غير أنه أكد جهوزية المجلس للتفاوض بشأن الإعلان الدستوري.

    وكان مقررا أن يجري المجلس وقوى التغيير أمس مزيدا من المفاوضات بشأن تأسيس مجلس سيادي، إلا أنها تأجلت بعد واقعة إطلاق النار في عاصمة ولاية كردفان.

    دعوة لمليونية
    ومساء أمس دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى مظاهرة مليونية أسماها "القصاص العادل" غدا الخميس تنديدا بأحداث الأبيض، مضيفا في بيان أن الاحتجاج سيكون تحت شعار "مقتل طالب مقتل أمة"، وسينظم في العاصمة الخرطوم وباقي مدن البلاد بمشاركة قادة قوى التغيير.

    وقد حملت قوى التغيير المجلس العسكري مسؤولية أحداث الأبيّض، وأعلنت في بيان تمسكها بمحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم كافة، وبالحق في التظاهر والتجمع والاعتصام.

    وخرجت مظاهرات غاضبة أمس الثلاثاء في عدة مدن سودانية تنديدا بمقتل الطلاب. وقد حمل متظاهرون  بالخرطوم صور الضحايا ورفعوا شعارات تندد بأعمال القتل وتطالب بمحاسبة المسؤولين عنها، وخرجت مظاهرة احتجاجية في الأبيض نفسها.

    مواقف دولية
    وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد في تغريدة إنه غاضب من مقتل متظاهرين، مشددا على ضرورة الحفاظ على الحق في التجمع السلمي وسلامة جميع المواطنين وخاصة الأطفال.

    وقالت السفارة الأميركية بالخرطوم في بيان إن الأحداث التي شهدتها الأبيض تجعل الحاجة إلى تشكيل حكومة بقيادة مدنية في السودان أكثر إلحاحا.

    كما أعرب ممثل منظمة الأمم المتحدة لحماية الطفولة (يونيسيف) في السودان عبد الله فاضل عن صدمته الشديدة إزاء إطلاق النار على الطلاب، وقال إنهم "كانوا يحتجون على بدء السنة الدراسية في ظروف حالة عدم اليقين السياسي في السودان".

    السودان مظاهرات قتلى الأبيّض البرهان يدعو للمحاسبة

    أخبار