الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 04:41 مـ 4 صفر 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    رد علماء الأمة على بيان ترامب المسمّى بصفقة القرن

    رابطة علماء أهل السنة

    أصدر ثلة من علماء الأمة والهيئات العلمائية بيانا يردّون فيه على البيان الذي أصدره دونتالد ترامب، والمسمّى بصفقة القرن.

    حيث أعلن الموقعون أن هذه الصفقة ما هي إلا مؤامرة لتصفية قضيّة فلسطين وإعادة ‏تشكيل المنطقة بما ينسجم مع مصالح ‏العدوّ الصّهيونيّ وهيمنته.

    - وأن قضية فلسطين هي قضية أمة، وأن المؤامرة عليها موجهة للأمة كلها.

    - وأهابوا بالسلطة والشعب الفلسطيني أن يتوحد ضد هذه المؤامرة.

    - وأفتى الحاضرون بكل وضوح أن أيّ شخصٍ أو كيانٍ أو نظام سياسيّ يوافق ‏على ‏صفقة القرن فإنّه خائن لله ورسوله وعامّة المسلمين، ومفرّط بمقدّسات ‏المسلمين.

    - ودعا البيان شعوب الأمة كلها للوقوف في وجه هذه المؤامرة، كل بما يستطيع.

    وكان نص البيان كالتالي :

    رد علماء الأمة على بيان ترامب المسمّى بصفقة القرن

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى: " أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ ‏أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ ‏لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن ‏يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ" الحج: 39،40‏
    الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه ومن ‏‏تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين؛ وبعد:‏
    وأخيرًا اعلن رئيس الإدارة الامريكيّة عن مؤامرته الكبرى المسماة صفقة القرن، وكم كان ‏المؤتمر الذي أعلن فيه مع نتنياهو عن هذه المؤامرة الكبرى مشحونًا بمعاني ‏الإفساد في ‏الأرض والعلوّ الكبير والإهانة للأمة جمعاء.
    إنَّ إعلان رئيس الإدارة الأمريكيّة عن المؤامرة ‏الكبرى على فلسطين والأمّة الإسلاميّة ‏المسماة "صفقة القرن"، هذه المؤامرة التي ‏تهدف إلى تصفية قضيّة فلسطين وإعادة ‏تشكيل المنطقة بما ينسجم مع مصالح ‏العدوّ الصّهيونيّ وهيمنته؛ فرضت على هذه الثلة ‏من مؤسسات العلماء الاجتماع العاجل لبيان موقفها وواجب الأمة تجاه هذا المنعطف ‏الخطير الذي نمر به جميعًا
    وإنّنا الموقعين على هذا البيان من علماء الأمة ودعاتهم أمام هذه المؤامرة الخطيرة نؤكّد ‏على الآتي:‏


    أولًا: يؤكّدُ العلماء بأنّ هذه المؤامرة المسمّاة صفقة القرن حلقةٌ من الحرب المعلنة على ‏الأمة منذ أكثر ‏من مئة عام، ‏بل هي حرب صريحة على الإسلام والمسلمين الذين ‏وصمهم ترامب بالإرهاب في افتتاح كلمته، فمن حقّ ترامب ونتنياهو استحضار المعاني ‏الدينيّة من التوراة والإنجيل كما فعلا في مؤتمر المؤامرة، ولكنّ المسلمين إن استحضروا ‏كتاب ربهم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وصموا بالإرهاب وكان ‏الإرهاب إسلاميّا!!‏
    قال تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا ‏عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ۖ إِن ‏كُنتُمْ تَعْقِلُونَ" آل عمران:118‏

    ثانيًا: يؤكّدُ العلماء على أنَّ قضيّة فلسطين والقدس ليست قضية ‏الفلسطينيين وحدهم، ‏بل هي ميراث محمّد صلى الله عليه وسلّم للأمّة جمعاء، ‏وهذه المؤامرة تستهدف الأمّة ‏جمعاء، وهي عدوان على كلّ المسلمين في العالم، بل ‏على كلّ الأحرار الواقفين مع ‏العدل في مواجهة الظلم والعدوان، وهذا يحمّل ‏الأمة جمعاء المسؤوليّة الشرعيّة لإسقاط ‏هذه المؤامرة.‏ قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ‏اثَّاقَلْتُمْ ‏إِلَى الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ ‏إِلَّا ‏قَلِيلٌ" التوبة: 38‏

    ثالثًا: يطالبُ العلماء السّلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس ومؤسساتها كلّها ‏‏بالالتحام الفوريّ مع الشّعب وجميع الفصائل في خندق المقاومة لمواجهة هذه ‏الصفقة ‏المؤامرة، والإيقاف الفعليّ لأيّ نوع من أنواع التواصل مع الكيان ‏الصّهيونيّ والإدارة ‏الأمريكيّة، كما يطالبون السلطة بإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية؛ فهي رأس الحربة ‏في إفشال هذه المؤامرة الخطيرة، وهذا ينسجم مع خطاب الرّئيس محمود عبّاس عقب ‏إعلان الصّفقة الذي يثمّنه العلماء ويدعون إلى تطبيق مضامينه
    ‏ قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِم ‏بِالْمَوَدَّةِ ‏وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ ۙ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ ‏رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ ‏خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاءَ مَرْضَاتِي ۚ تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ ‏وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ ‏وَمَا أَعْلَنتُمْ ۚ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ" ‏الممتحنة: 1‏


    رابعًا: يعلن العلماء بكلّ وضوح بأنَّ أيّ شخصٍ أو كيانٍ أو نظام سياسيّ يوافق ‏على ‏صفقة القرن فإنّه خائن لله ورسوله وعامّة المسلمين، ومفرّط بمقدّسات ‏المسلمين، وعلى ‏شعوب الأمّة أن تفضحه وتعرّيه، ويؤكّدون على أنَّ حضور سفراء بعض الدول ‏الإسلاميّة للمؤتمر ومباركته خيانةٌ عظمى لله ورسوله ومسرى النبي صلى الله عليه ‏وسلّم.‏
    قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ ‏‏بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * فَتَرَى ‏الَّذِينَ فِي ‏قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ ‏أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ ‏أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ" ‏المائدة: 51_52‏

    خامسًا: يدعو العلماء أبناء شعبنا الفلسطيني لا سيما في القدس والضفة الغربيّة ‏إلى ‏النفير العام والنزول في مظاهرات حاشدة رفضًا لهذه المؤامرة والاعتصام في ‏باحات ‏المسجد الأقصى المبارك.‏

    سادسًا: يدعو العلماء مؤسّسات علماء الأمّة إلى الاجتماع العاجل من أجل ‏البحث ‏في آليّات عمليّة لمواجهة هذه المؤامرة، وتدعو العلماء على مستوى ‏الأفراد والمؤسسات ‏إلى التحرّك بكلّ طاقتهم على مستوى الشّعوب والمؤسسات ‏الرسمية دون خوف ولا ‏وجل؛ فإنّ القدس والأقصى أغلى من الأرواح. قال تعالى: "الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ ‏وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ ۗ وَكَفَىٰ ‏بِاللَّهِ حَسِيبًا" الأحزاب:39‏

    سابعًا: يعلنُ العلماء أن يوم الجمعة القادم هو جمعة الغضب، ويدعون الخطباء في ‏‏عموم العالم الإسلاميّ إلى أن تهتزّ منابرهم غضبًا لأجل القدس والأقصى ‏وفلسطين ‏وفضحًا لهذه المؤامرة الكبيرة التي تستهدف الأمة في وجودها.‏

    ثامنًا: يدعو العلماء شعوب أمتنا الإسلاميّة للنزول إلى الساحات والميادين في ‏جمعة ‏الغضب غضبًا للقدس والأقصى، ورفضًا لهذه المؤامرة، والاعتصام أمام ‏السفارات ‏الأمريكيّة في العواصم التي يتاح فيها ذلك.‏ قال تعالى: "انفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا ‏بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكُمْ ‏خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ" التوبة:41‏

    تاسعًا: يؤكّد العلماء على أنَّ الدّعوات إلى نزع سلاح المقاومة هي دعوات عدوانيّة ‏تجب مواجهتها والوقوف في وجهها، وعلى الأمة جمعاء أن تحافظ على هذا السلاح ‏الذي هو رمز عزّتها وكرامتها والنكاية بالعدو الصّهيوني، ويؤكّد العلماء حرمة التعاطي ‏مع هذا المطلب بالاستجابة أو التأييد
    قال تعالى: " وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُم مَّيْلَةً ‏وَاحِدَةً " النساء: 102‏

    ستفشل هذه الصفقة المؤامرة، وسيسقط مشروع ترامب، وسترفرف رايات النصر المبين ‏فوق قرى فلسطين وعلى قباب المسجد الأقصى بإذن الله تعالى ثم بسواعد المجاهدين ‏وشعوب أمتنا الإسلامية جمعاء، وما ذلك على الله بعزيز.‏
    الموقعون :

    أ : الهيئات

    1 – هيئة علماء فلسطين بالخارج.

    2 – رابطة علماء أهل السنّة.

    3 – هيئة العلماء والدعاة بألمانيا

    4 – رابطة أئمة وخطباء العراق

    5 – رابطة علماء المسلمين

    6 - المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والافتاء.

    7 - مجلس علماء العراق

    8 – دار الإفتاء الليبية

    9 – هيئة علماء المسلمين – لبنان

    10 – مركز تكوين العلماء

    ١١ - هيئة علماء آسيا

    ب - السادة العلماء : .

    1 - أ.د. نواف التكروري ........  رئيس هيئة علماء فلسطين بالخارج

    2 – أ.د. جمال عبدالستار .......  أمين عام رابطة علماء أهل السنة ورئيس الجامعة العالمية للتجديد

    3 – د. منجد أبو بكر ............   أستاذ النفسير وعلوم القرآن الكريم في جامعة إسطنبول ٢٩ مايو

    4 – د. فرج احمد كندي   .......... عضو هيئة علماء ليبيا باحث في التاريخ والدراسات الاسلامية

    5 - الشيخ طه سليمان عامر ............    رئيس هيئة العلماء والدعاة بألمانيا

    6 - د. جعفر الطلحاوي    .................أحد علماء الأزهر وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

    7 – د. سعد الكبيسي . .....................  المجمع الفقهي العراقي

    8 – د. سعيد اللافي .......................  رابطة أئمة وخطباء العراق

    9 – أ.د. وصفي عاشور أبوزيد . ........ أستاذ علم المقاصد ورئيس لجنة التزكية بالاتحاد العالمي                                                   لعلماء المسلمين

    10 – الشيخ / سلامة عبدالقوي  ......... مستشار وزير الأوقاف المصري

    11 - د . حاتم عبدالعظيم    .............. أستاذ الفقه وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

    12 – د نبيل الفولي     ................... أستاذ العقيدة والفلسفة وعضو رابطة علماء أهل السنة

    13 - د عبدالله القبيسي   ................. من علماء اليمن

    14 – د. أحمد العمري ................... رئيس لجنة القدس في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين                                                       ورئيس وقف بيت الدعوة والدعاة في لبنان

    15 – الشيخ / رائد شفيق حليحل  ....... طرابلس _ لبنان

    16 - د. سالم الشيخي  ..................  من علماء ليبيا وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

    17 - د. خالد الباردة .       ............. من علماء اليمن

    18 - الشيخ فايز عبدالله النوبي   ......   عضو مؤسس في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

    ١٩ - د. عثمان سعيد العاني  ...........  وقف الإمام الأعظم للدراسات والبحوث - اسطنبول

    رد علماء الأمة بيان ترامب المسمّى صفقة القرن

    الرابطة