الأحد 2 أكتوبر 2022 09:13 صـ 6 ربيع أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أوروبا

    أرباش: الدول الأوروبية تخشى انتشار الإسلام بين مواطنيها

    رابطة علماء أهل السنة

    قال رئيس الشؤون الدينية التركية، علي أرباش، إن العديد من الدول في أوروبا تخشى انتشار الإسلام بين مواطنيها، وأن ممارساتهم ضد الدين الإسلامي لا تهدف إلا لمنع صعوده.

    كلام أرباش جاء في كلمة ألقاها، الجمعة، خلال “ندوة المولد النبوي الدولية” التي تنظمها رئاسة الشؤون الدينية التركية.

    وأضاف أرباش أن “النبي محمد عليه الصلاة والسلام هو الشخصية القدوة والأكثر تأثيرا ضمن الأسرة البشرية على مر العصور”.

    وأرفد أن “الإسلام أمل البشرية، التي تبحث عن السلام والأمان، في كل بقاع الأرض من شرقها إلى غربها”.

    وأكد أن “الإيديولوجيات والتعاليم والمفاهيم التي ظهرت خلال القرون الثلاثة الأخيرة بزعم أنها الأمل للبشرية، لن تحقق السلام والأمان للبشرية”.

    ولفت إلى أن “العالم يحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى التعرف على مبادئ الإسلام الباعثة للحياة، وذلك في الأخلاق المثالية والشخصية الرفيعة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام”.

    وبيّن أن “البشرية في العصر الحديث منهكة بسبب التدهور الأخلاقي والاقتصادي والاجتماعي”، مشيرا إلى أن “البعض يهاجمون الإسلام من حين لآخر، لمواجهة الضائقة التي يعيشونها، من أجل إخفاء يأسهم”.

    ونهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أدان أرباش، الحملات المسيئة التي تقوم بها الجماعات المتطرفة في أوروبا ضد الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، واصفا ذلك أنه “خسوف للعقل”.

    وقال أرباش في رسالة له، “نشهد اليوم، وخاصة في أوروبا، تطاولا على رسول الإسلام العظيم.. وقد أصبح إخواننا المسلمين مستهدفون من قبل الجماعات الإرهابية العنصرية بخطاب غير مسؤول”.

    من الجدير ذكره أن فرنسا قامت خلال الأيام الماضية، بنشر رسوم وصور مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات المباني الحكومية في باريس، ما أثار موجة غضب بالعالم الإسلامي، ودفع إلى إطلاق حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية في العديد من الدول.

    (المصدر: وكالة أنباء تركيا)

    أرباش الدول الأوروبية انتشار الإسلام مواطنيها الإساءة الرسول

    أخبار