الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 09:14 مـ 19 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    فلسطين... مواجهات واعتقالات بالضفة وتوغل محدود جنوبي قطاع غزوالسودان... انقلاب عسكري جديد والقوى المدنية تدعو الشعب للتدفق إلى الشوارعالأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتون
    أخبار آسيا

    الإمارات ... سياح التطبيع الإسرائيليون يسرقون كل ما بالغرف

    رابطة علماء أهل السنة

    قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، الثلاثاء، إنه رغم مرور نحو شهر فقط على انطلاق الرحلات الجوية بين إسرائيل والإمارات، إلا أن تقارير بدأت تتحدث "عن سياح إسرائيليين يسرقون محتويات من غرف الفنادق بدبي".

    وقال رجل أعمال إسرائيلي للصحيفة: "أزور الإمارات منذ سنوات عديدة حيث أقوم بأعمال تجارية هناك".

    وتابع: "في الشهر الماضي وصلت إلى الفندق المعتاد الذي كنت أقيم فيه وشعرت بالفزع عندما وجدت في بهو الفندق إسرائيليين يتم فتح حقائبهم قبل تسجيل المغادرة للبحث عن أشياء مسروقة من الغرف".

    وأضاف: "رأيت مجموعة من الشباب وقد كدسوا المناشف وغلاية في حقائبهم".

    وأكد رجل الأعمال أنه تم العثور في حقيبة سائحة إسرائيلية أخرى بالفندق ذاته على مصباح، لا يتعدى سعره البضعة دولارات.

    ويقول مدير أحد الفنادق المطلة على برج خليفة في قلب منطقة الخليج التجاري: "نستضيف مئات السياح من جميع دول العالم، بعضهم يحدث مشاكل، لكننا لم نشاهد من قبل سرقة الأغراض".

    ويضيف لـ"يديعوت": "في الآونة الأخيرة رأينا سياحا إسرائيليين يأتون إلى الفندق ويكدسون في الحقائب كل ما تقع عليه أيديهم، يسرقون المناشف، وأكياس الشاي والقهوة وحتى المصابيح".

    في إحدى المرات يقول مدير الفندق: "جاءت أسرة إسرائيلية مع طفلين لإجراء تسجيل مغادرة، واكتشفنا أن هناك أشياء مفقودة في الغرفة".

    وتابع بأن موظفي الفندق عندما حاولوا إخبارهم بأن أشياء في الغرفة التي كانوا يقيمون فيها مفقودة، بدأوا بالصراخ.

    ويضيف: "بعد تبادل الحديث وافقوا في النهاية على فتح حقيبتهم واكتشفنا أن إناء الثلج، والشماعات ومناشف الوجه كانت بحوزتهم. وبعد أن أخبرناهم بأننا سنبلغ الشرطة قرروا إعادة الأشياء واعتذروا".

    يشار إلى أن العديد من الصحف العبرية، كشفت عن أن دبي، باتت الوجهة الأبرز للسياح الإسرائيليين، لممارسة الجنس بسبب كثرة بائعات الهوى هناك.

    ولفتت تقارير عبرية، إلى أنه حتى الشبان صغار السن يذهبون إلى دبي من أجل الجنس بسبب انتشار بيوت الدعارة هناك، وينفقون أموالا طائلة تصل إلى آلاف الدولارات لمجرد قضاء ساعات مع بائعات الجنس.

    الإمارات السياح فنادق دبي يسرقون التطبيع

    أخبار