السبت 22 يناير 2022 09:38 مـ 18 جمادى آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    ”الهيئة الوطنية لمسيرات العودة” تدعو الشعب الفلسطيني للنفير العام نصرة للقدس

    رابطة علماء أهل السنة

    دعت "الهيئة الوطنية لمسيرات العودة"، الشعب الفلسطيني، للنفير العام ، والتظاهر في كافة أماكن تواجده، غدًا الاثنين، إسناداً وانتصاراً لأهل القدس، وفق برنامج وطني متواصل.

    جاء ذلك في مؤتمر صحفي، لـ "الهيئة الوطنية لمسيرات العودة" بقطاع غزة (تضم فصائل فلسطينية)، على خلفية المواجهات مع قوات الاحتلال التي وقعت في ساحات المسجد الأقصى، والاعتداء على جموع المصلين والمعتكفين، إلى جانب قضية حي "الشيخ جراح".

    وقال خالد البطش، في كلمة تلاها باسم الهيئة، خلال المؤتمر :"لن نترك القدس وحدها في ظل الأحداث والمواجهات المتواصلة في قدس الأقداس، والتي تتعاظم بها الإرادة الفلسطينية وتخوض السواعد المقدسية الثائرة في أزقة وساحات وشوارع وباحات المسجد الأقصى ملحمةً بطوليةً في مواجهة آلة الحرب والبطش الصهيونية وسوائب المستوطنين المجرمين دفاعاً عن قدسنا ومقدساتنا وعن أرضنا وتاريخنا وعروبة القدس".

    وأضافت: "يخوض شعبنا هذه المعركة موحداً في كافة أماكن تواجده، وملتحماً مع أهلنا في القدس الذين يدافعون بلحمهم ودمهم ويكتبوا تاريخ العزة وهم يقفوا في راس حربة المواجهة دفاعاً عن كرامة الأمة".

    وحيا جماهير الشعب الفلسطيني في كل مكان ونخص فيه المرابطين في مدينة القدس وربوعها وكذلك الشباب الثائر الذين يواصلون فعاليات الإرباك الليلي في غزة رداً على ما يحدث في القدس.

    ودعت الهيئة كافة جماهير الشعب الفلسطيني لأوسع مشاركة في إسناد أهل القدس من خلال تعظيم الاشتباك في كافة المحاور ونقاط التماس في الضفة الباسلة والتي تصل إلى 51 نقطة اشتباك مع الاحتلال، وذلك تأكيداً على وحدة المعركة والشعب في مواجهة العدوان.

    وأكدت في هذا الصدد أن "المواجهة الشاملة والمقاومة الباسلة هي الكفيلة بلجم إجراءات الاحتلال والتصدي لها لإفشال مخطط التهجير وطمس الهوية وتزييف التاريخ".

    وطالبت الهيئة جماهير الشعب الفلسطيني للنفير غدًا الاثنين والتصدي لغلاة المستوطنين وحماية القدس من الاقتحام والتدنيس وفي هذا الصدد نحمل العدو كافة تداعيات هذا الاقتحام.

    كما طالبت المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية للتحرك الجدي للجم العدوان خصوصاً ما يجري في مدينة القدس والاستباحة المتواصلة للمقدسات.

    ودعت جماهير الأمة العربية والإسلامية لاستنهاض الهمم والتحرك العاجل للانتصار لقضية فلسطين والقدس، من خلال فعاليات ميدانية متواصلة وضاغطة في الشوارع والعواصم العربية. إن استهداف القدس هو بمثابة استهداف لقلب الأمة وثوابتها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

    كما ودعت إلى الإسراع في تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، لإدامة الاشتباك مع الاحتلال، وتحويل الهبة إلى انتفاضة شعبية شاملة وعارمة.

    وحثت الجاليات الفلسطينية والعربية وكل أحرار العالم للاحتجاج أمام سفارات الاحتلال في مختلف أصقاع المعمورة، نصرةً للمقدسيين.

    وأعلنت رفضها وإدانتها ما ورُد في بيان اللجنة الرباعية الدولية والذي أسس لتقسيم الحرم القدسي، وشرع لقطعان المستوطنين بتدنيس واستباحة المسجد الأقصى والذي يعتبر خروجاً عن قرارات الأمم المتحدة التي اعترفت بالقدس عاصمةً لشعبنا الفلسطيني.

    وقال البطش: "إن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وهي تؤكد أن القدس كانت وما زالت وستظل عاصمة دولة فلسطين الأبدية، ورمز عروبتنا وهويتنا الفلسطينية والعربية والإسلامية وقبلة كل الأحرار في العالم، فإننا نؤكد أنها ليست وحدها وسندافع عنها بدمنا ولحمنا حتى دحر الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا".

    فلسطين القدس مسيرات العودة الأقصى الشيخ جراح

    أخبار