السبت 19 يونيو 2021 09:28 مـ 9 ذو القعدة 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    المسجد الأقصى ... 205 مصاب باقتحام باحات المسجد وعباس يدعو لانعقاد مجلس الأمن

    رابطة علماء أهل السنة

    عاد الهدوء إلى باحات المسجد الأقصى وتراجعت قوات الاحتلال إلى خارجها، بعد اقتحامها وحصار آلاف المصلين فيها ومحاولة إفراغ المصليات بالعنف مما أسفر عن سقوط 205 جرحى بين المصلين، وقد طالبت الرئاسة الفلسطينية بحماية دولية، بينما توعدت الفصائل بالرد.

    وأدّى آلاف المصلين الذين بقوا داخل باحات الأقصى، صلاة قيام الليل والتهجد قبل السحور، عقب خروج قوات الاحتلال وتراجعها إلى خارج باحات الحرم القدسي.

    وكان جنود الاحتلال قد حاصروا حوالي 3 آلاف مصل في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى في محاولة لإخراجهم، لكن الشبان أغلقوا الأبواب، في حين اعتلى الجنود أسطح المسجد وأطلقوا قنابل الصوت والرصاص المطاطي لتسريع الإخلاء.

    وقامت سلطات الاحتلال بعرقلت عمل الأطقم الطبية الفلسطينية في الأقصى وحي الشيخ جراح وحاجز قلنديا بالقدس.

    وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ارتفاع عدد الإصابات في مواجهات الأقصى إلى 205 مصابين، ونقل 88 مصابا إلى المستشفيات، كما أكد ناشطون أن هناك إصابات خطيرة داخل المسجد المحاصر.

    وأكدت جمعية الهلال الأحمر أن طواقمها تحاول الوصول إلى القدس من الضفة الغربية، لكن قوات الاحتلال وحواجزه تعرقلها، مضيفة أنها فتحت مستشفى ميدانيا في القدس للتعامل مع الإصابات المحولة من المسجد الأقصى.

    في المقابل، قالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية إن 6 من عناصر شرطة الاحتلال أصيبوا خلال المواجهات، ووصفت جروح أحدهم بالمتوسطة، وذلك جراء رمي الشبان الفلسطينيين الحجارة والزجاجات الفارغة عليهم.

    المسجد الأقصى اقتحام الاحتلال مصابين مرابطين

    أخبار