السبت 19 يونيو 2021 09:05 مـ 9 ذو القعدة 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    غزة ... مجزرة جديدة للاحتلال والمقاومة ترد بوابل من الصواريخ

    رابطة علماء أهل السنة

    واصلت طائرات الاحتلال قصفها على المنازل في غزة، مما أدى إلى استشهاد 42 شهيدا من بينهم طبيبان و13 امرأة و8 أطفال، فضلا عن 50 جريحا، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

    بينما أمطرت الفصائل الفلسطينية في غزة العمق الإسرائيلي بوابل من الصواريخ، ردا على المجزرة، وتسببت بتعطيل محطة بحريّة للغاز، بينما كثفت متسببة باستشهاد وإصابة العشرات.

    وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مساء اليوم الأحد أن 3 آلاف صاروخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية منذ بداية التصعيد قبل أسبوع، وفقا لبيانات الجيش الإسرائيلي.

    وأعلنت "القناة 11" الإسرائيلية أن لدى حركة حماس غواصات قادرة على حمل متفجرات زنتها 50 كيلوغراما، وذكرت مصادر أنه تم استهداف هذه الغواصات في أثناء محاولتها مهاجمة منصات الغاز الطبيعي بالمتوسط، حيث سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية بنشر الخبر.

    ووفقا لقناة "كان" العبرية، توقف العمل بمحطة "تمار" للتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط بعد إطلاق حركة حماس صواريخ باتجاهها، كما ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن حماس استهدفت حقل غاز قبالة عسقلان بعشرات الصواريخ.

    وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن 10 إسرائيليين أصيبوا أثناء هروبهم إلى الملاجئ، كما تضررت عدة سيارات ومبان في عسقلان وأشدود وبئر السبع.

    من جانبها، أكدت كتائب القسام -في بيان- قصف مدن بئر السبع وأسدود وعسقلان ونتيفوت وقاعدة رعيم برشقات صاروخية، كما قصفت موقع إسناد صوفا العسكري في غلاف غزة بقذائف هاون، وقالت إن ذلك جاء ردا على "المجزرة بحق المدنيين ليلا في غزة والاعتداء على أهالي الشيخ جراح في القدس".

    وأضافت كتائب القسام مساء اليوم أنها قصفت موقع ناحل عوز العسكري بعدد من قذائف الهاون، مؤكدة حدوث إصابات، كما قصفت تجمعا لقوات الاحتلال قرب مستوطنة نير عام بقذائف الهاون.

    تضرر السيارات في عسقلان بفعل صواريخ المقاومة (رويترز)

    وبدورها، أعلنت كتائب المقاومة الوطنية وألوية الناصر صلاح الدين أنها قصفت منطقة أشكول شمالي قطاع غزة بدفعة صواريخ.

    كما أعلنت سرايا القدس أنها قصفت مستوطنة نير إسحاق بدفعة صواريخ، كما قصفت بقذائف الهاون قاعدة أميتاي وسرية للواء جفعاتي قرب موقع كوسوفيم العسكري.

    وأعلن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أن "المقاومة ستواصل جهادها وقتالها لتحرير فلسطين مهما بلغت التضحيات".

    وأضاف "ندعو لتصعيد المقاومة والتصدي لإرهاب المستوطنين والجيش الإسرائيلي بكل الوسائل".

    غزة القدس إسرائيل تل أبيب قصف صواريخ غواصات

    أخبار