الأحد 16 يونيو 2024 02:08 مـ 9 ذو الحجة 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار مصر

    مصر .. انتصار: أحيي جهود مؤسسات الدولة في القضاء على الفقر!

    رابطة علماء أهل السنة

    رغم الغلاء الفاحش والأزمات الاقتصادية التي تمر بها مصر نتيجة السياسات الخاطئة لزعيم الانقلاب عبدالفتاح السيسي، والذي توسع في الديون الخارجية وبيع الأصول التي كانت تمثل مصادر رئيسية للدخل القومي، والإنفاق على مشروعات فاشلة لا تعود بأي مردود على الشعب المصري، قالت انتصار زوجة عبدالفتاح السيسي في تدوينة على صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي "في اليوم العالمي للقضاء على الفقر، أحيي جهود مؤسسات الدولة مع المجتمع المدني، للقضاء على الفقر في جميع أنحاء مصر من خلال العديد من المبادرات التي نجني ثمارها يوما وراء يوم، وأهمها مبادرة "حياة كريمة" التي تستهدف تغيير حياة الملايين من المصريين وتوفير حياة كريمة لهم تليق بالجمهورية الجديدة".

    إلا أن ما تقول عنه حياة كريمة تمثل في الأكل من القمامة وظهور سوق بيع الطعام المستعمل، بواقي الطعام التي تخرج من الفنادق وبيوت الأغنياء والقمامة، والتي يضطر إليها الكثير ممن لا يستطيعون إطعام أبناءهم في ظل هذا الغلاء الفاحش.

    وكان السيسي قد أعلن في 26 يوليو 2022، التوسع فيما أسماها برامج اجتماعية بقيمة 11 مليار جنيه، لدعم الفقراء ومحدودي الدخل.

    وتشمل تلك البرامج صرف مساعدات لـ9 ملايين أسرة لمدة 6 شهور قادمة، تشمل من يتقاضون معاشا أو راتبا شهريا أقل من 2500 جنيه، إضافة لتوسع الجيش في طرح طرود غذائية مدعمة بنصف التكلفة، وتوزيع وزارة الأوقاف لحوم الأضاحي على مدار العام.

    وتنوعت التحليلات وراء هذه الإجراءات، لكن اتفقت أغلبها أنها تمهيد لقرارات صعبة يفرضها صندوق النقد الدولي على عصابة السفاح السيسي من أجل الإفراج له عن قروض جديدة لتسديد القديمة، ما يمثل دائرة مفرغة من الفشل الاقتصادي.

    وبالتزامن مع قرار السيسي، خرج إعلام المخابرات في وصلة تنبيه للمصريين إزاء الأوضاع الاقتصادية المتردية مطالبين إياهم بالتقشف وتقليل نفقاتهم.

    نصحهم أبرز مذيعي النظام العسكري عمرو أديب بالقول "كلوا بيضة واحدة بدل اثنين" و"الأشهر القادمة أصعب والأسعار هتهرسكم" ما أكد أنه مؤشر لانتظار المصريين إجراءات اقتصادية قاسية.

    وعد كثيرون على منصات التواصل الاجتماعي هذه الخطوات، استعدادا لاتفاق قرض صندوق النقد الجديد، الذي سيكون بشروط أكثر قسوة سوف يتحملها الشعب، بينها إلغاء الدعم وخفض سعر الجنيه، وعدوها محاولة لاحتواء الغضب الشعبي قبل تطبيق تلك الإجراءات.

    وتزامن ذلك مع دعوة صندوق النقد الدولي حكومة الانقلاب في 26 يوليو 2022 إلى اتخاذ خطوات حاسمة وإصلاحات أعمق مالية وهيكلية ، وهي رسالة بأن حزمة الديون الجديدة تواكبها شروط أصعب مما سبقها تزيد أعباء المصريين.

    وهكذا اتضح أنه لم يعد أمام عصابة السفاح السيسي سوى خيارين كلاهما مرُّ الأول، وفق مراقبين، المضي قدما في اتفاق قرض الصندوق الذي يتردد أنه بين 7 و10 مليارات دولار وقبول شروطه بخفض سعر الجنيه إلى 25 جنيها للدولار، وإلغاء الدعم الذي قد يسبب موجة غلاء أكبر وربما ثورة غضب شعبية.

    والثاني، التخلي عن القرض الجديد أو الاكتفاء بقرض صغير شروطه أقل، لكن هذا يؤدي لعدم قدرة عصابة الانقلاب على سداد ما عليها من ديون وأقساطها ، ومن ثم العجز عن سداد الديون وربما إعلان إفلاسها.

    وأثار إعلان السفاح السيسي، عن "إجراءات حماية اجتماعية" بعد موجة الغلاء التي هزت الأسواق المصرية، ردود فعل ساخرة ومنتقدة، واتهامات له بالمساهمة في الوصول للأزمة الراهنة.

    وقال السيسي: إن "تكلفة برنامج الحماية الاجتماعية تلك تبلغ 19.5 مليار جنيه، رغم أن المبلغ الذي تتقاضاه كل أسرة غير كبير ، لكن خلوا الناس الطيبة تدعي، أن ربنا يفرجها علينا، ولما يفرجها علينا هنفرجها على الناس كلها مش هنسيب حد، وأشار إلى أن برنامج تكافل وكرامة تستفيد منه 3.7 مليون أسرة.

    جدير بالذكر أنه في 24 مارس 2017، بحسب تقرير صحيفة القدس العربي، فإن انتصار زوجة السفاح السيسي، ظهرت في احتفالية بعيد الأم بملابس من ماركات شهيرة ، وقدرت مديرة مبادرة الرئاسة 2018، هالة البناي، ثمن المجوهرات الماسية التي ارتدتها السيدة انتصار بحدود 750 ألف دولار، وهذه زوجة الرئيس الذي ما انفك يدعو فقراء بلاده للتبرع لصندوق تحيا مصر.

    وفي 6 سبتمبر 2017، انتقد رواد مواقع التواصل السفاح السيسي لارتداء ساعة ثمينة، وحمْل زوجته حقيبة وحُلي ثمينة في مؤتمر بريكس.

    تردد وقتها أن سعر حقيبة حرم السفاح السيسي، من ماركة "جوتشي" العالمية يبلغ 1500 دولار، حسب الموقع الرسمي لماركة جوتشي، وبلغت قيمة ساعة السفاح السيسي 200 ألف دولار.

    ومُنذ استيلائه على الحكم في يونيو 2104 والسفاح السيسي يحرص على عدم ظهور زوجته انتصار بكثرة أو لعب دور لافت في الحياة العامة يُشبه الدور الذي كانت تلعبه زوجات سابقيه من جنرالات العسكر، لكن يبدو أن زوجته انتصار كان لها رأي آخر، حرصت من خلاله على الظهور بطريقتها الخاصة، التي فضحها تصريح القضاء على الفقراء، وما خفي كان أعظم.

    مصر السيسي انتصار إنفاق فقر مساعدات صندوق النقد تعويم جنيه

    أخبار