الأربعاء 24 يوليو 2024 11:06 مـ 17 محرّم 1446هـ
رابطة علماء أهل السنة

    واشنطن: ليس لحماس أي دور في إدارة غزة بعد الحربطوفان الأقصى ” اليوم ال 292”.. معارك ضارية في خانيونس و3 شهداء بالضفةمجازر مروعة في خانيونس.. 27 شهيدا وعشرات الجرحى حتى الآن نتيجة القصف الإسرائيليطوفان الأقصى ” اليوم ال 287”.. الاحتلال يواصل القصف العشوائي وانفجار يهز تل أبيب40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المباركمصر .. القبض على فني شاشات إلكترونيةبتهمة الإساء للسيسيهل فرض خلفاء بني أمية سبَّ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)...إلى المتباكين والمشككين: تفقدوا إيمانكم وتدبروا قرآنكمطوفان الأقصى ” اليوم ال 271”.. الاحتلال يتكبد خسائر كبيرة و4 شهداء بطول كرم وعملية...مرصد الأزهر يرد على تصريحات بن غفير بشأن ”قتل السجناء الفلسطينيين”طوفان الأقصى ” اليوم ال 270”.. قصف عنيف لخان يونس والاحتلال يعترف بخسائره والشاباك يلغي...طوفان الأقصى ” اليوم ال 265”.. الاحتلال يواصل مجازره ضد المدنيين والمقاومة تستمر في تكبيده...
    أخبار أوروبا

    أول تعليق لماكرون بعد طلب بوركينا فاسو انسحاب القوات الفرنسية

    رابطة علماء أهل السنة

    قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأحد إنه ينتظر "توضيحات" من بوركينا فاسو بشأن طلبها انسحاب قوات بلاده من أراضيها في غضون شهر.

    وأشار ماكرون إلى أنه ينتظر "أن يتمكن الرئيس تراوري من التحدث، فهمت أن الرسائل التي تم تداولها في هذا الشأن تنطوي على غموض كبير".

    وألمح ماكرون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار الألماني أولاف شولتز إلى وجود علاقة لروسيا بهذا الموضوع، قائلا "هناك تخصص للبعض في المنطقة ممن شاركوا فيما نعيشه بأوكرانيا وأعني أصدقاءنا الروس".

    وقال ماكرون "يجب الحذر الشديد والانتباه إلى أن هناك تخصصا للبعض في المنطقة الذين شاركوا فيما نعيشه في أوكرانيا وأعني أصدقاءنا الروس في التلاعبات".

    وكانت حكومة بوركينا فاسو قد طالبت بشكل رسمي يوم السبت الماضي القوات الفرنسية الموجودة على أراضيها بمغادرة البلاد "في غضون شهر".

    اتفاق 2018

    ونددت سلطات بوركينا فاسو الأسبوع الماضي بالاتفاق الموقع عام 2018 والذي ينظم وجود القوات المسلحة الفرنسية على أراضيها.

    وينص الاتفاق على منح القوات الفرنسية شهرا واحدا لمغادرة أراضي بوركينا فاسو. ويوجد في هذا البلد الساحلي كتيبة مكونة من قرابة 400 جندي من القوات الخاصة الفرنسية.

    وشهدت البلاد موجة من المظاهرات مطالبة برحيل الجنود الفرنسيين المتمركزين شمال شرق العاصمة واغادوغو، ويتهم المتظاهرون فرنسا بعدم القيام بما يكفي لمساعدة بوركينا فاسو في مواجهة الهجمات الإرهابية، وأحيانًا بالتواطؤ مع المعتدين.

    وكان الرئيس الانتقالي لبوركينا فاسو إبراهيم تراوري -الذي وصل السلطة إثر انقلاب عسكري في سبتمبر/أيلول الماضي- قد أعلن أمام حشد طلابي أن "النضال من أجل السيادة قد بدأ".

    بوركينافاسو فرنسا سحب قوات روسيا تراوري

    أخبار