الإثنين 22 أبريل 2024 12:34 صـ 12 شوال 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين .. الاحتلال يشن سلسة غارات على غزة.. والمقاومة ترد

    رابطة علماء أهل السنة

    استهدفت مقاتلات إسرائيلية -فجر اليوم الجمعة- بعدد من الصواريخ موقعيْن للمقاومة الفلسطينية في مخيم المغازي وسط قطاع غزة وآخر جنوبي القطاع، في ظل تصعيد إسرائيلي هو الأكبر منذ بداية العام، بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال جنين ومخيمها، وقتلت 10 فلسطينيين.

    وقد أحدث القصف أضرارا كبيرة في منازل المواطنين الفلسطينيين، فيما تصدت المضادات الأرضية للمقاومة لهذا العدوان.

    وقامت طائرات حربية من نوع "أف 16" وأخرى مسيرة بدون طيار، بالتناوب على قصف موقع عسكري تابع للمقاومة في مخيم المغازي وسط قطاع غزة، يطلق عليه اسم "الكتيبة 13".

    وأغارت هذه الطائرات عدة مرات على هذا الموقع الذي كانت المقاومة قد أخلته، ودكته بأكثر من 20 صاروخا، موقعة دمارا هائلا فيه، وأضرارا كبيرة في منازل المواطنين القريبة منه.

    كما قصفت الطائرات موقع "قريش" الكائن في حي "تل الهوا" جنوبي غربي مدينة غزة عدة مرات.

    وأغارت طائرات الاحتلال على هدفين شمال مدينة "الشيخ زايد"، ومرصد للمقاومة في مدينة "بيت حانون" شمالي قطاع غزة.

    وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان، أن مقاتلاته هاجمت موقعا لإنتاج الصواريخ العسكرية تحت الأرض، تابعا لحركة حماس، يقع في منطقة المغازي وسط القطاع.

    وقال إن "هذا الهجوم جاء ردا على إطلاق صواريخ من قطاع غزة".

    وأضاف: "سيؤدي الهجوم إلى إلحاق ضرر كبير بتقوية وتسليح حماس".

    وحمّل المتحدث باسم جيش الاحتلال حركة "حماس" مسؤولية ما يحدث في قطاع غزة، قائلا: "هي التي ستدفع ثمن الانتهاكات الأمنية ضد دولة إسرائيل".

    وقال مراسل "قدس برس" في غزة، إنه من المرات النادرة التي تقوم فيه المقاومة خلال تنفيذ غارات إسرائيلية بإطلاق الصواريخ بالتزامن على عسقلان ومستوطنات غلاف غزة، دون انتظار توقف العدوان.

    وأضاف أن رشقة صواريخ أطلقت من القطاع أثناء الهجوم الإسرائيلي على القطاع، في ظل إرباك كبير لحركة الطيران وصواريخ القبة الحديدية في أجواء غزة.

    من جهتها؛ أعلنت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة "حماس" في بلاغ عسكري، أن الدفاعات الجوية التابعة لها تصدت للطيران الحربي المعادي في قطاع غزة بصواريخ من نوع "أرض - جو" والمضادات الأرضية.

    وأكدت أن هذا الرد يأتي في إطار التصدي للعدوان الإسرائيلي المتواصل على أبناء الشعب الفلسطيني.

    من جانبه؛ قال الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم، إن "المقاومة الباسلة في قطاع غزة، تواصل القيام بواجبها بالدفاع عن شعبنا ومقدساتنا، وستبقى درع الشعب وسيفه".

    وأضاف: "نتوجه بالتحية لمجاهدي كتائب القسام الذين تصدوا للعدوان الصهيوني بالصواريخ المضادة للطيران والمضادات الأرضية التي أربكت جيش الاحتلال ومستوطنيه".

    واعتبر قاسم أن القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، هو امتداد لجرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس والداخل المحتل.

    وقال: "من حق شعبنا ومقاومته أن يقاتلوا بكل الأساليب، رداً على عدوان الاحتلال واستمرار جرائمه".

    وكانت مدينة عسقلان الساحلية المحتلة (تبعد 30 كم عن غزة) تعرضت الليلة الماضية لإطلاق رشقة من صواريخ المقاومة التي انفجرت داخل المدينة، دون اعتراضها من قبل منظومة القبة الحديدية.

    وتسود حالة من الهدوء الحذر قطاع غزة، بعد انتهاء الغارات ومغادرة الطائرات الحربية، مع الإبقاء على تحليق الطائرات المسيرة "بدون طيار".

    فلسطين جنين غزة الاحتلال قصف صواريخ طائرات مسيرة

    أخبار