الخميس 25 أبريل 2024 01:56 مـ 16 شوال 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أوروبا

    أوكرانيا .. روسيا تعلن إسقاط مسيرة أوكرانية قرب موسكو

    رابطة علماء أهل السنة

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية صباح اليوم الجمعة، إحباط هجوم بطائرة مسيرة أوكرانية على موسكو، في المقابل اتهم تقرير للمخابرات الأميركية الصين بتزويد موسكو بتكنولوجيا عسكرية وأخرى ذات استخدام مزدوج لاستخدامها في حربها على كييف.

    يأتي هذا التطور بينما أعلنت أوكرانيا -أمس الخميس- أن قواتها استعادت قرية في مقاطعة دونيتسك (شرقي البلاد)، وسط معارك عنيفة مستمرة مع القوات الروسية، في حين تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن خسائر كبيرة تكبّدتها القوات الأوكرانية في إطار هجومها المضاد المتواصل منذ أسابيع.

    وقالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة إن منظومة الدفاع الجوي أحبطت "هجوما إرهابيا" بطائرة مسيرة على مقاطعة موسكو، مؤكدة عدم وجود أضرار أو إصابات.

    وفي وقت سابق، أعلن عمدة موسكو سيرغي سوبيانين أن قوات الدفاع الروسية اعترضت طائرة مسيرة حاولت الهجوم على موسكو.

    وفي بداية يوليو/تموز الحالي، تم إسقاط 5 طائرات مسيرة أوكرانية في العاصمة الروسية، كما سبق أن أعلنت روسيا إحباط هجوم أوكراني بطائرة مسيرة فوق مبنى الكرملين.

    الهجوم المضاد

    قالت آنا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني إن قوات بلادها سيطرت على قرية ستارومايورسك وتنفذ عمليات تمشيط داخلها.

    ونشر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لقطات للسيطرة على القرية على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، وأظهرت المشاهد جنودا أوكرانيين يرفعون علم بلادهم في القرية.

    ومنذ بدء هجومها المضاد في الرابع من يونيو/حزيران الماضي، استعادت القوات الأوكرانية قرى وبلدات في دونيتسك (شرق) وكذلك في مقاطعة زاباروجيا (جنوب شرق)، لكن التقدم كان بطيئا بسبب حقول الألغام والتحصينات القوية التي أقامها الروس في الأشهر القليلة الماضية.

    وأقر الرئيس الأوكراني مؤخرا بأن الهجوم المضاد يسير بوتيرة أبطأ مما هو متوقع، لكنه تحدث مساء أمس الأول الأربعاء عن نتائج جيدة جدا تتحقق في جبهات القتال، من دون تقديم تفاصيل عن ذلك.

    وفي المقابل، وصف الرئيس الروسي الهجوم الأوكراني المضاد بالفاشل.

    وعلى هامش القمة الروسية الأفريقية في سان بطرسبورغ، أقر الرئيس الروسي أمس الخميس بازدياد وتيرة المعارك مع القوات الأوكرانية، خاصة على محور زاباروجيا.

    وقال بوتين -في تصريحات للصحفيين- إن تلك القوات تكبّدت خسائر كبيرة خلال هجومها الأخير، مضيفا أن أوكرانيا لم تحقق أي نجاح في أي مكان على الجبهة.

    اتهام للصين

    وفي سياق متصل، اتهم تقرير للمخابرات الأميركية صدر مساء أمس الخميس الصين بمساعدة روسيا على تفادي العقوبات الغربية، وأنها تزود موسكو على الأرجح بتكنولوجيا عسكرية وذات استخدام مزدوج لاستخدامها في أوكرانيا.

    وقال التقرير -الذي أجراه مكتب مدير المخابرات الوطنية وأصدرته اللجنة الدائمة للمخابرات بمجلس النواب بعد رفع السرية عنه- إن "سجلات الجمارك تظهر أن شركات الدفاع المملوكة للدولة في جمهورية الصين الشعبية تشحن معدات ملاحة وتقنيات تشويش وقطع غيار طائرات مقاتلة إلى شركات الدفاع الروسية المملوكة للدولة".

    وجاء في التقرير أيضا أن الصين وروسيا زادتا من حصة التجارة الثنائية التي تجري تسويتها باليوان الصيني، وأن المؤسسات المالية في البلدين توسع استخدامهما لأنظمة الدفع المحلية.

    ودأبت الصين على نفي إرسال عتاد عسكري إلى روسيا منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير/شباط 2022.

    دبابات أبرامز

    بدورها، نقلت صحيفة بوليتكو (Politico) الأميركية عن مصادر مطلعة أن من المرجح وصول دبابات أبرامز (Abrams) الأميركية إلى ساحة المعركة الأوكرانية في سبتمبر/أيلول المقبل.

    وأوضحت تلك المصادر أن الخطة تشمل إرسال دبابات إلى ألمانيا في أغسطس/آب القادم، حيث ستخضع لعمليات تجديد نهائية قبل شحنها إلى أوكرانيا.

    وفي السياق ذاته، كشف مسؤولون أوكرانيون أول أمس الأربعاء عن أن كييف بصدد تلقي شحنة تضم 1700 طائرة مسيّرة هجومية واستطلاعية للمساعدة في الهجوم المضاد.

    أوكرانيا روسيا طائرات مسيرة دونيتسك هجوم مضاد

    أخبار