الإثنين 25 أكتوبر 2021 07:45 صـ 18 ربيع أول 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الأردن.. ”الهوية الجامعة” هل تضيع حق العودة؟ترسيخا للخيانة ... أبوظبي توقع اتفاق ”الممر الأخضر” مع الكيان الصهيونيالأمم المتحدة تتهم جيش ميانمار بحشد قواته في الشمال وتحذر من تكرار مأساة إبادة الروهينغااليمن... اغتيال ضياء الحق الأهدل وأصابع الاتهام تشير إلى أبي ظبيأكثر من 40 دولة تنتقد الصين بسبب قمعها حقوق أقلية الإيغور المسلمة.. وبكين تنفيمصر... ”أحرارنا_في_القلب” يتفاعل بقوة على التواصل ومغردون: ملعون من يسجن شعباهيئة أممية تدعو السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين فورًاالسودان.. 36 مصابا في مظاهرات مؤيدة للحكم المدني وحمدوك يتعهد باستكمال مؤسسات الحكم الانتقاليتونس ... قيس سعيد يدعو إلى حوار وطني لا يشارك فيه معارضوهفلسطين... الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والمستوطنون يقتلعون 300 شجرة زيتونتركيا توجّه ضربة للموساد بتفكيك شبكة تجسس تستهدف مقيمين عرباالإمارات تطبع مع الاحتلال الصهيوني حتى في الفضاء
    أخبار أفغانستان

    أفغانستان.. وزير الدفاع يعرض على طالبان هدنة للتفرغ لمحاربة كورون

    رابطة علماء أهل السنة

    اقترح وزير الدفاع الأفغاني أسد الله خالد مساء أمس على حركة طالبان هدنة من أجل التفرغ لمكافحة وباء كورونا، إلا أنه شدد على أن قوات بلاده سترد بشكل استباقي على الهجمات المستمرة التي تنفذها الحركة.

    وقال الوزير الأفغاني في بيان مصور "نقترح إرساء وقف إطلاق نار لتجنب هذا الوباء، حتى نتمكن من معالجة الناس في جميع أنحاء البلاد". ولم ترد طالبان على طلب سلطات كابل، إلا أن الحركة أعلنت الاثنين الماضي استعدادها للتعاون مع المنظمات غير الحكومية والأمم المتحدة من أجل التصدي للفيروس.

    بالمقابل، طالب المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد أمس الأول الأربعاء كابل وطالبان للمضي قدما في تبادل السجناء بينهما في أقرب وقت، مشددا على أن الأمر بات عاجلا في ظل انتشار وباء كورونا.

    وسجلت أفغانستان لحد الآن 22 إصابة بفيروس كورونا، أغلبها في محافظة هرات الحدودية مع إيران، ويعبر آلاف الأفغان يوميا الحدود مع إيران. وهناك مخاوف من تزايد الحالات مما قد يؤدي لانهيار النظام الصحي الهش في البلاد مع عودة الآلاف يوميا من إيران بسبب أوضاعها الحالية.

    هجمات استباقية
    ولم تمنع دعوة وزير الدفاع الأفغاني طالبان لوقف إطلاق النار من التشديد على أن قوات بلاده باتت مخولة للتحرك بشكل استباقي حال تحضير طالبان لهجوم ضدها، مشيرا إلى أن الحركة "واصلت مستوى عال من العنف رغم توقيع اتفاق سلام".

    وفي الوقت الذي علقت فيه القوات الأفغانية في الفترة القليلة الماضية عملياتها الهجومية ضد طالبان، فإن الأخيرة لم توقف هجماتها رغم اتفاق السلام الموقع في 29 فبراير/شباط الماضي في العاصمة القطرية الدوحة بين الحركة والولايات المتحدة، والذي ينص على انسحاب القوات الأجنبية من البلاد خلال 14 شهرا، ويمهد الطريق لإجراء مفاوضات بين طالبان وحكومة كابل.

    أفغانستان وزير الدفاع طالبان هدنة محاربة كورونا

    أخبار