السبت 31 أكتوبر 2020 12:42 مـ 14 ربيع أول 1442هـ
رابطة علماء أهل السنة

    فرنسا.. ماكرون يعلن نشر آلاف الجنود بعد هجوم نيس والشرطة تقتل إرهابي مسيحي في أفينيونفرنسا ... 3 قتلى بهجوم في نيس ومصرع رابع برصاص الشرطة قرب أفينيونرابطة علماء أهل السنّة : إعلان الجمعة القادمة ” جمعة النصرة ” وتصرفات ماكرون...أردوغان: لا يمكن أن يصبح المسلم إرهابيًا ولا الإرهابي مسلمًاالرسوم المسيئة ... إيران والأردن تستدعيان دبلوماسيين فرنسيين والسعودية تستنكرالرسوم المسيئة.. أردوغان يدعو لمقاطعة البضائع الفرنسية ويطالب الأوروبيين بوقف حملات الكراهية وميركل تندد بموقف...كلامي لماكرون ليسمعه العالم الإسلاميالرسوم المسيئة ... المقاطعة مستمرة وماكرون يرفض التراجع والشعوب المسلمة غاضبةتنسيق مصري يوناني قبرصي في شرق المتوسط.. وتركيا تؤكد: لن نتنازل عن قطرة من مياهنا...السودان ..... وفد إسرائيلي زار الخرطوم ومتظاهرون يحرقون علم إسرائيل رفض للتطبيعواشنطن بوست لماكرون: الإصلاح يكون بمواجهة المؤسسات لا بتشويه المسلمينليبيا ... اتفاق على مواصلة التهدئة وانسحاب المرتزقة
    أخبار أفغانستان

    أفغانستان.. وزير الدفاع يعرض على طالبان هدنة للتفرغ لمحاربة كورون

    رابطة علماء أهل السنة

    اقترح وزير الدفاع الأفغاني أسد الله خالد مساء أمس على حركة طالبان هدنة من أجل التفرغ لمكافحة وباء كورونا، إلا أنه شدد على أن قوات بلاده سترد بشكل استباقي على الهجمات المستمرة التي تنفذها الحركة.

    وقال الوزير الأفغاني في بيان مصور "نقترح إرساء وقف إطلاق نار لتجنب هذا الوباء، حتى نتمكن من معالجة الناس في جميع أنحاء البلاد". ولم ترد طالبان على طلب سلطات كابل، إلا أن الحركة أعلنت الاثنين الماضي استعدادها للتعاون مع المنظمات غير الحكومية والأمم المتحدة من أجل التصدي للفيروس.

    بالمقابل، طالب المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد أمس الأول الأربعاء كابل وطالبان للمضي قدما في تبادل السجناء بينهما في أقرب وقت، مشددا على أن الأمر بات عاجلا في ظل انتشار وباء كورونا.

    وسجلت أفغانستان لحد الآن 22 إصابة بفيروس كورونا، أغلبها في محافظة هرات الحدودية مع إيران، ويعبر آلاف الأفغان يوميا الحدود مع إيران. وهناك مخاوف من تزايد الحالات مما قد يؤدي لانهيار النظام الصحي الهش في البلاد مع عودة الآلاف يوميا من إيران بسبب أوضاعها الحالية.

    هجمات استباقية
    ولم تمنع دعوة وزير الدفاع الأفغاني طالبان لوقف إطلاق النار من التشديد على أن قوات بلاده باتت مخولة للتحرك بشكل استباقي حال تحضير طالبان لهجوم ضدها، مشيرا إلى أن الحركة "واصلت مستوى عال من العنف رغم توقيع اتفاق سلام".

    وفي الوقت الذي علقت فيه القوات الأفغانية في الفترة القليلة الماضية عملياتها الهجومية ضد طالبان، فإن الأخيرة لم توقف هجماتها رغم اتفاق السلام الموقع في 29 فبراير/شباط الماضي في العاصمة القطرية الدوحة بين الحركة والولايات المتحدة، والذي ينص على انسحاب القوات الأجنبية من البلاد خلال 14 شهرا، ويمهد الطريق لإجراء مفاوضات بين طالبان وحكومة كابل.

    أفغانستان وزير الدفاع طالبان هدنة محاربة كورونا

    أخبار